المنوعات

خواطر الحب الصادق للعشاق فقط

الراحل عبد الحليم حافظ غنى للحب ..عندما حب أول مرة ونحن في موقع سريا روز نقدم للعشاق تحية وكل عام وانتم “غرقانين في الحب”
الشمعة تحترق مرة واحدة .. لكي يرى الناس .. أما أنا فأحترق ألف مرة .. لكي أراك أنتِ!

مشروع ابتسامة منك تضئ العالم بسحرها

يختنق الهوى بعبراته حين يشتم عطرك

جميل أن يكون لك قلباَ أنت صاحبه… ولكن الأجمل أن يكون لك صاحباَ أنت قلبه

من السهل أن ينسى الانسان نفسه …لكن من الصعب ان ينسى نفس سكنت نفسه

أتدارك اعتصار قلبي فأجمع الدم المتبقي ابتعد عنك لاني احبك

لا أحد يخاف على مثلك ولا يغار على بقدر غيرتك ولكن أتحداك أن تجدى حباً يوازى ماقدمته لك

من السهل أن يشتاق الأنسان لمن يحب لكن…من الصعب أن يجده كلما اشتاق أليــــه..

حبيبي قبل فرقاك احفر لي قبري بيديك حضن القبر اهون من حضن غيرك

لاتلمني إذا لم أنظر إليك حين أكون معك….فأنا لاأريد للهيب الشوق في عيني أن يجرح هدبك

لم تستطع أن تقتلعني من جذور عالمي… و لم تكن قادر على مشاركتي فيه … و لم تستطع أن تهبني شيئا جديدا … فلماذا الاستمرار ؟

ما أقول أنسى عيون الناس من شانك أقول أنسى جميع الناس لعيونك

لو كان دمع العين يكسبني رضاك بكيت لجل أرضيك واتعبت عيني

تدلع والأمر أمرك أظل سنين انتظرك وإذا تطلب عمر ثاني أحط عمري على عمرك

أريد أن أبقي ملكة أفكارك و أيامك أريد أن تشتاق لسماع صوتي.. أن ترتسم في ذاكرة عيناك كل تفاصيلي.. أن تأسرك عيناي.. أن يجافيك النوم شوقا إلي

شاركني القلم في حبك .. فصار مايكتب إلا اسمك .. فغرت عليك .. فكسرته من أجل حبك

عندما ينسج المرء ثياب مذكراته السوداء ويوشحها بالؤلؤ الأبيض يبقى هناك خيط مشع يلتصق بثنايا الروح لعلة الخيط الذي يذكرني بك في لحظات اليأس