الزاوية الإجتماعية

كيف تتجنبين التوتر في الصباح؟

حاولي أن يكون الصباح مليئا بالضحك والمرح، ابدأي بنفسك، عندما تستيقظي ضعي ابتسامة عريضة على وجهك، واستقبلي الصباح بتفاؤل
ها الساعة السادسة والنصف صباحاً وجرس المنبه يرن، ولكن حتى بعد أن انتبهت لصوته لا زلت تتقلبين في السرير.

لقد حان الوقت لتحضير الأطفال للمدرسة ـ يجب أن يغسلوا وجوهها وأسنانهم، ويغيروا ملابس النوم، ويتناولوا فطورهم قبل التوجه إلى المدرسة. حسنا، يمكنك أن تقومي بكل هذا وأنت في بيجامة نومك وشعرك غير مرتب، ونبضات قلبك تتسارع أو يمكنك أن تفعلي ذلك بالطريقة الصحيحة دون توتر.

ملابس المدرسة. بالنسبة للأطفال الذين يذهبون إلى الحضانة، قومي بتحضير حقيبة الحفاظات، علبة الحليب، الغيارات الداخلية والملابس الإضافية. بالنسبة للأطفال الذين يذهبون للمدرسة، يجب تحضير ثياب المدرسة، التأكد من أنها نظيفة ومكوية، بالإضافة إلى تحضير الأحذية، الجوارب. أما إذا كان الأطفال أكبر سنا فيجب أن تعلميهم أن يقوموا بترتيب ثيابهم بأنفسهم. إن هذا الروتين النظامي سيجعل حياة الجميع هادئة ومريحة في الصباح دون توتر أو ارتباك. وهذا يعني متسعا من الوقت لك أيضا في اختيار ثيابك وترتيب شعرك وماكياجك.

الطعام. يمكنك تحضير الطعام قبل النوم أيضا. للأطفال الرضع حضري قناني الحليب وعلبة الحليب، كل ما عليك عمله الآن هو تسخين الماء ووضعه في القناني لحين استعمالها. بالنسبة للأطفال الصغار، يمكنك إعداد مكونات الساندويشات، تأكدي من وجود الخبز، الجبنة، أو أي مكونات أخرى يحبها أطفالك في المساء. تأكدي من أن حقائب الطعام نظيفة وجاهزة. بالنسبة للأبناء الأكبر سنا، يمكنهم إعداد فطور سريع من رقائق الذرة أو القمح مع الحليب أو الساندويشات. لا تنسي إعداد ساندويشة لك ولزوجك أيضا إذا كنتما تخرجان إلى العمل مباشرة مع الأطفال.

الواجب المدرسي المنزلي. يجب أن تتأكدي من أن الأطفال قاموا بواجباتهم المدرسية في المساء. تأكدي من أن الأطفال يملكون جميع كتبهم ودفاترهم، وأقلامهم. وعلى العموم، الترتيب سيد الموقف هنا، إذا كان الأطفال معتادون على النظام والترتيب فلن تجدي مشكلة في قيادتهم.

الضحك. حاولي أن يكون الصباح مليئا بالضحك والمرح، ابدئي بنفسك، عندما تستيقظي ضعي ابتسامة عريضة على وجهك، واستقبلي الصباح بتفاؤل، ثم ابدأي بإيقاظ الأطفال بلطف ومحبة، أهم مزاج هو المزاج الصباحي وهو الذي يحدد شكل يومهم.