سياسية

امتناع الإسرائيلين عن زيارة تركيا نتيجة موقف أردوغان في دافوس

تراجع عدد السياح الإسرائيليين إلى تركيا بشكل كبير بعد المشادة التي حصلت بين رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريس في دافوس على خلفية الحرب على قطاع غزة.
نقلت صحيفة هآرتس أمس عن مسؤولين في قطاع السياحة الإسرائيلي قولهم "إن حجوزات كثيرة لزيارة أماكن سياحية تركية كان اسرائيليون ينوون زيارتها خلال عطلاتهم في عيد الفصح اليهودي وفي الصيف المقبل قد ألغيت ".

علماً أن تركيا تعد من أكثر الدول اجتذاباً للسياح الاسرائيليين اللذين يؤثرون على الاقتصاد التركي حوالي 300 مليون دولار أميركي سنوياً، حيث يتوجه حوالي 70% من الإسرائيليين إلى منتجعات في منطقة أنطاليا, وتشير سجلات المطارات الإسرائيلية إلى أن تركيا كانت المكان الثاني المفضل للسياح الإسرائيليين بعد الولايات المتحدة خلال عام 2008.