علوم وتقنيات

إيران تطلق أول قمر اصطناعي محلي الصنع وتنجح بوضعه في المدار الفضائي

أطلقت إيران اليوم أول قمر اصطناعي من صنع محلي ونجحت بوضعه في المدار الفضائي على بعد 250 كيلو مترا من سطح الارض.
وذكرت الوحدة المركزية للاخبار اليوم أن العملية تمت باشراف الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد حيث تم نقل القمر الاصطناعي سفير اميد على الحامل سفير 2 القادر على حمل الاقمار الصغيرة الى ما وراء المجال الجوي ووضعها في مدارها.

ومن المقرر ان يدور القمر الاصطناعي اميد حول الارض 15 دورة في كل يوم يعمل خلالها على استقبال المعلومات وتحليلها وارسالها الى الارض.

وقد تم تصنيع جميع الاجهزة الخاصة للقمر وحامله بواسطة المختصين الايرانيين.

وكانت ايران قد اجرت عدة تجارب ناجحة في السنة الماضية على اطلاق حامل الاقمار الاصطناعية سفير1.

وافتتح الرئيس الايراني أمس عبر دائرة تلفزيونية مغلقة 900 مشروع اقتصادي وصناعي في مختلف أنحاء إيران وذلك خلال احتفال أقيم في العاصمة طهران بمناسبة انتصار الثورة الإسلامية.

وأكد أحمدي نجاد على مواصلة النهضة الاقتصادية والصناعية اعتمادا على الخبرات الذاتية مشيرا إلى الانجازات التي حققتها إيران على مدى العقود الثلاثة من عمر ثورتها.