سياسية

أردوغـان يغـادر منصة نقـاش بدافوس احتجاجا على مداخلة لبيريز

غادر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمس قاعة النقاش في منتدى دافوس بشأن الوضع في غزة احتجاجاً على مداخلة الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز وعدم إعطائه الوقت الكافي للرد عليه.
وقال أردوغان متوجهاً بكلامه للرئيس الإسرائيلي.. اعتقد أنك تشعر بالذنب.. لذلك تكلمت بهذه الحدة.. لقد قتلتم أناساً.. وأنا أتذكر أطفالاً قتلوا على الشواطئ..عندما يتعلق الأمر بالقتل أنتم أدرى الناس بالقتل في إشارة إلى استشهاد مئات المدنيين والأطفال في قطاع غزة خلال العدوان الذي شنته إسرائيل على القطاع.

وتابع أردوغان.. أتذكر اثنين من رؤساء حكوماتكم أعربوا عن سعادتهم بدخول فلسطين على ظهر الدبابات وأجد أنه من المؤسف حقاً أن يصفق أناس في القاعة لمقتل الكثير من الناس.. أعتقد أن ما فعلتموه في غزة خطأ كبير وغير إنساني.

وبينما حاول مدير جلسة الحوار منعه من إكمال الكلام قام أردوغان من مقعده مغادراً المنصة التي كان يجلس عليها أيضاً الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى وقال.. لا أعتقد أنني سأعود إلى دافوس.

ولدى خروجه إلى البهو قالت عقيلته السيدة أمينة أردوغان.. كل ما قاله بيريز كان كذباً وغير مقبول.

وفي مؤتمر صحفي عقده أردوغان عقب الانسحاب من الجلسة قال إنه عبر خلال نقاشات المنتدى عن موقف تركيا حيال السلام وبما هو لصالح تحقيق السلام في الشرق الأوسط، وأضاف.. قمت بعرض ملاحظاتي وأفكاري وتقييمي للمأساة الإنسانية في غزة انطلاقاً من الروح والإجراءات المطبقة في دافوس.

وانتقد أردوغان مدير جلسة الحوار الذي لم يكن منصفاً في إعطاء الوقت الكافي للمتحدثين مقابل إعطاء الرئيس الإسرائيلي ضعف المدة التي منحها لكل متحدث مشيراً أيضاً إلى أن بيريز تحدث بطريقة حادة وتوجه بالكلام إليه شخصياً أكثر من مرة بطريقة وأسلوب لا يتوافق مع الروح العامة للمناقشات.

وشدد رئيس الوزراء التركي على أن ما قاله بيريز لتبرير العدوان الذي شنته إسرائيل على غزة غير صحيح وقال.. التاريخ يرفض هذه الأكاذيب ونحن نملك جميع الحقائق.

وكان أردوغان قال في مداخلته إن إسرائيل حولت قطاع غزة إلى سجن مفتوح داعياً بصفته الشخصية وصفته كرئيس لوزراء تركيا إلى رفع الحصار المفروض على القطاع.

وأشار رئيس الوزراء التركي إلى أنه اضطر للانتظار في رام الله أكثر من نصف ساعة للعبور إلى الأراضي الفلسطينية مطالباً بيريز بشرح معنى ذلك.

وشدد أردوغان على أنه لا يمكن تحقيق السلام دون مشاركة حركة المقاومة الوطنية الفلسطينية حماس والاكتفاء بالحوار مع حركة فتح.

استقبال شعبي حافل لاردوغان لدى عودته من دافوس

وفي اسطنبول تجمع الاف الاشخاص الليلة الماضية لاستقبال اردوغان لدى عودته من منتدى دافوس في سويسرا بعد انسحابه من القاعة احتجاجا على عدم منحه الوقت الكافي للرد على مزاعم بيريز بشأن العدوان الاسرائيلي على غزة.

ونقلت شبكات التلفزة مراسم الاستقبال حيث تجمع الالاف في محيط مطار اتاتورك الدولي في اسطنبول حاملين اعلاما تركية في استقبال حاشد لاردوغان وردد المتظاهرون شعارات تندد باسرائيل وبهجومها على قطاع غزة وهتفوا لاردوغان اننا نفتخر بك.

وقال اردوغان للصحفيين قبل ان يتوجه ليحيي الحشود.. لست زعيم قبيلة.. انني رئيس وزراء تركيا وقد قمت بما كان يتوجب علي القيام به.

وأضاف.. لا يسعني الحفاظ على هدوئي امام مسائل من هذا النوع فطباعي تمنعني من ذلك ومن واجبي ان افرض احترام كرامة بلدي. وقال.. انا لست من الاوساط الدبلوماسية.. انني رجل سياسي.

حركة حماس: انسحاب اردوغان من منتدى دافوس هو انتصار لضحايا العدوان الاسرائيلي

من جهتها اعلنت حركة المقاومة الوطنية الفلسطينية حماس ان انسحاب اردوغان من اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس هو انتصار للشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا جراء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس في بيان ان انسحاب اردوغان من قاعة الاجتماع هو انتصار لشهداء مدرسة الفاخورة التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا في جباليا ولالاف الجرحى والشهداء وضحايا هذه المحرقة الصهيونية وانتصار لعدالة القضية الفلسطينية.

وأشاد برهوم بموقف اردوغان الذي دافع فيه امام كل المجتمعين في منتدى دافوس بوجود بيريز عن ضحايا العدوان الاسرائيلي الغاشم الذي استهدف الاطفال والنساء في قطاع غزة.

ونوه برهوم بالمواقف النبيلة لدولة تركيا رئاسة وحكومة وشعبا الذين ابدوا تضامنا حقيقيا وفاعلا مع اهلنا وشعبنا ومع قضيتنا العادلة.

وكان اردوغان غادر مساء امس قاعة النقاش في منتدى دافوس احتجاجا على مداخلة بيريز وعدم اعطائه الوقت الكافي للرد عليه.