المنوعات

مكسيكية تعيش في مطار كانكون بالمكسيك منذ 10 أيام

استقرت مكسيكية في الـ45 من العمر في مطار كانكون (شرق المكسيك)، منذ عشرة أيام لأسباب لا تزال مجهولة حتى الآن، على ما أفاد أحد مراسلي وكالة فرانس برس.

وتمضي مارسيلا سيلفيا مونتانو، التي وصلت إلى المطار في الـ30 من يونيو/حزيران، غالبية وقتها في منطقة التحقق من الهويات، وهي مستلقية على بطانيات في إحدى الزوايا، ومحاطة بسبع حقائب. ولا تسمح هذه المرأة لأحد بالاقتراب منها.

وقد شخص طبيب المطار اضطرابا عقليا عند هذه المرأة التي تتكلم وتصرخ بعدة لغات. ومارسيلا سيلفيا مونتانو دوما ترتدي ثيابا أنيقة، وتضع نظارات في بعض الأحيان.

وتحرص إدارة المطار على سلامة مارسيلا سيلفيا مونتانو التي وصلت في رحلة من الولايات المتحدة.

وليست هذه الحادثة الأولى من نوعها في المكسيك. ففي العام 2008، أمضى ياباني 117 يوما في مطار مكسيكو لأسباب لم يفصح عنها، لكن بعض الموظفين في المطار عزوا تصرفه إلى خيبة أمل عاطفية على الأرجح.

مقالات ذات صلة