سياسية

رئيس الوزراء العراقي يجدد الدعوة الى تغيير الدستور

جدد رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي أمس الاربعاء، دعوته الى تعديل الدستور، مشيرا الى حاجة العراق لذلك من اجل ان يکون قادرا على حماية وحدته.
وتعهد المالکي امام حشد کبير في مدينة النجف الاشرف باحترام نتائج انتخابات مجالس المحافظات داعيا العراقيين الى اختيار من يتوفر فيهم شرط الاخلاص للوطن بالدرجة الاولى.

وقال المالكي خلال لقاء مع عشائر النجف (160 كلم جنوب بغداد):"ان العراق بحاجة الى بناء وتغيير في القوانين والدستور الذي لا بد ان يكون قادرا على حماية وحدته البلد مؤكدا ضرورة التعاون بين الحكومة الاتحادية والمحافظات لمنع اي ثغرة يتسلل منها من يريد الاضرار بالعراق.

وتابع المالكي: "ندعو الى ان تكون المحافظات متعاونة مع الحكومة الاتحادية لكي لا تحصل ثغرة يتسلل منها من يريدون الاضرار بالعراق فوجود الدولة الاتحادية المركزية القوية القادرة على حفظ وحدة البلاد لا يضر المحافظات التي ستحظى بالمزيد من الدعم والاموال".

ويسود التوتر منذ اشهر بين بغداد وسلطات منطقة كردستان بسبب خلافات حول عدد من القضايا المهمة مثل مجالس الاسناد وقانون النفط والغاز والصلاحيات ضمن الفدرالية التي يؤكدها الدستور وخصوصا التقاطع بين سلطات المركز ومنطقة شمال العراق.