سياسية

كي مون يطالب بمحاسبة المسؤولين عن قتل المدنيين الفلسطينيين فـي قطاع غزة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى محاسبة المسؤولين عن القصف الذي استهدف مبان ومدارس تابعة للأمم المتحدة في قطاع غزة أثناء لجوء المدنيين إليها ما أدى إلى سقوط عدد كبير من الشهداء بين صفوف المدنيين.
وقال كي مون أمس من أمام مبنى الأمم المتحدة في غزة الذي لا يزال يتصاعد منه الدخان جراء الاعتداء العسكري الإسرائيلي الذي استهدفه .. هذا هجوم مشين وغير مقبول على الامم المتحدة مدينا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأضاف: يجب إجراء تحقيق كامل وتقديم تفسير تام لضمان عدم تكرار هذا العمل مطلقا ويجب إجراء محاسبة عبر نظام قضائي ملائم.

ووصف بان كي مون مشاهد ما بعد الحرب في غزة بأنها ينفطر لها القلب وقال: أشعر بالاشمئزاز ولا استطيع وصف ما أشعر به بعد أن رأيت موقع مقر الأمم المتحدة المدمر وحتى هذا الصباح لا يزال المبنى يحترق.

وأضاف: لقد احتججت عدة مرات واليوم انا احتج مرة أخرى بأقسى العبارات وأدين ذلك.-.

وكان كي مون وصل الى قطاع غزة اليوم في زيارة سيتفقد خلالها مقار الأمم المتحدة التي تضررت جراء العدوان الإسرائيلي الأخير من بينها مدرسة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا التي استهدفها القصف الإسرائيلي إضافة إلى مقر إحدى وكالات المساعدات التابعة للمنظمة الدولية.

ميشال: الأولوية لتقديم المساعدة الإنسانية في قطاع غزة

من جهته أعلن المفوض الأوروبي لشؤون التنمية لوي ميشال اليوم ان تقديم المساعدة الانسانية لأهالي قطاع غزة يشكل أولوية الأولويات مشيرا إلى أنه سيتوجه الأحد والاثنين المقبلين الى القطاع لتقويم الحاجات الانسانية هناك.

وقال ميشال في بيان إن مهمته الانسانية ستمكنه من معاينة مآسي المدنيين في غزة مؤكدا ضرورة اعطاء الأولوية لاتخاذ إجراءات سريعة لوصول وتسليم المساعدات الانسانية.

الاونروا تعبر عن صدمتها من حجم الدمار والخراب الذي خلفته آلة العدوان الاسرائيلي

انتقدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للامم المتحدة "الاونروا" اليوم العدوان الهمجي الاسرائيلي على قطاع غزة الذي خلف الاف الشهداء والجرحى نصفهم من الاطفال.

وقالت غيدو ساباتينيلي مسؤول الصحة في الاونروا ان قطاع غزة يبدو الان وكأنه منطقة تعرضت لزلزال ما أدى إلى تشريد الكثير من الناس.

من جانبها قالت دوروثيا كريميتساس الناطقة باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر في جنيف ان مستوى الدمار والخراب هائل في قطاع غزة ويجب انتظار نهاية عمليات التقييم الجارية حاليا لتحديد حجم الدمار.

روبنسون واهتيساري وهانسن من بين المرشحين للتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان في غزة

وفي جنيف أفاد مصدر في الأمم المتحدة ان المنظمة قد تختار بين الرئيس الفنلندي السابق مارتي اهتيساري أو المفوضة السابقة للأمم المتحدة لحقوق الانسان ماري روبنسون أو الرئيس السابق لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين اونروا بيتر هانسن لاجراء تحقيق حول انتهاكات حقوق الانسان في غزة.

ووردت أسماء الأشخاص الثلاثة على لائحة تضم خمس شخصيات دولية ستختار الأمم المتحدة إحداها لتولي مهمة تقصي حقائق حول انتهاكات حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية منذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في نهاية كانون الأول الماضي.

وكان مجلس حقوق الانسان قرر في الثاني عشر من الشهر الجاري إرسال بعثة تحقيق حول الانتهاكات التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.

وسيتم اختيار إحدى هذه الشخصيات التي ستتولى إدارة البعثة قبل نهاية الأسبوع الجاري.

جمعة يطالب المنظمات الدولية بمتابعة ملف جرائم الحرب التي ارتكبتها اسرائيل في عدوانها على غزة

كما طالب نعمة جمعة عضو مجلس امناء المنظمة العربية لحقوق الانسان ورئيس الجمعية اللبنانية لحقوق الانسان جميع المنظمات والهيئات الدولية لحقوق الانسان بمتابعة ملف جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال الاسرائيلي في عدوانه على قطاع غزة و وضعها امام المحاكم المختصة.

وقال جمعة.. نحن بصدد القيام بعمل من هذا النوع في المرحلة القادمة مضيفا انه يجب على المدعي العام لدى المحكمة الجنائية الدولية في روما ان يضع يده على هذا الملف واجراء تحقيق بذلك استنادا للفقرة ج من المادة 13معطوفة على المادة 15 من نظام المحكمة الجنائية الدولية.

وأكد ان هناك العديد من الشهادات لأطباء ومنظمات حقوقية توءكد ان اسرائيل استخدمت في عدوانها على غزة اسلحة محرمة دوليا ويجب ان تقدم هذه الشهادات كأدلة أمام المحكمة.