سياسية

استقالة الحكومة الباكستانية والوزراء الجدد يؤدون اليمين الدستورية خلال 24 ساعة

قبل رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني استقالات الوزراء الاتحاديين الذين تقدموا بها في اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء.
وأشاد جيلاني – في كلمة وجهها في الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء – بآداء المجلس ، معربا عن شكره وامتنانه للوزراء المنصرفين للعمل معه في أوقات صعبة .

وقال إن الوزراء الجدد سيؤدون اليمين الدستورية خلال الأربع وعشرين ساعة القادمة ، مضيفا أن الحكومة تتحرك صوب تطبيق الدستور.

وكانت اللجنة التنفيذية المركزية لحزب الشعب الباكستاني قد وافقت قبل أيام على حل مجلس الوزراء الاتحادي وفوضت رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني تشكيل مجلس وزراء جديد يتفق مع التعديل الثامن عشر للدستور.

واعتبر المراقبون أن قرار حزب الشعب الباكستاني بحل مجلس الوزراء الحالي وتشكيل مجلس جديد أصغر وأقل عددا يأتي استجابة لمطالب المعارضة وبعد انتقادات بأن مجلس الوزراء المستقيل – الذي كان عدد أعضائه يتجاوز 50 وزيرا – متضخم للغاية ومكلف لبلد يواجه أزمة مالية.

وقالوا إن حزب الشعب الباكستاني يسعى لتقوية علاقاته مع جماعات المعارضة لضمان تعاونها بشأن إدخال تعديلات على قوانين الضرائب وغير ذلك من السياسات الاقتصادية حيث تعول باكستان على الحصول على قروض بمليارات الدولارات من صندوق النقد الدولي الذي يطالبها بإصلاح اقتصادها.

مقالات ذات صلة