سياسية

الاسد: “حقبة جديدة” يشهدها الشرق الأوسط بعد مظاهرات مصر وتونس

أكد الرئيس الأسد ان الوضع في سوريا مستقر وان النهج المعمول فيها متوافق مع موقف الشعب مشيرا الى إجراء المزيد من الإصلاحات السياسية في البلاد.
وقال الأسد في مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال" الامريكية نشرت يوم الاثنين 31 يناير/كانون الثاني إن المظاهرات في مصر وتونس تطلق "حقبة جديدة" في الشرق الأوسط، وانه يتعين على الحكام العرب "بذل المزيد من الجهود لتلبية طموحات شعوبهم الاقتصادية والسياسية". وقال "إن لم تر الحاجة إلى التغيير قبل ما حصل في مصر وتونس، فقد أصبح متأخرا أن تقوم بأي تغيير".

وشدد الاسد على أن الوضع "مستقر" في سوريا، لأنه "يجب أن تكون قريبا جدا من معتقدات شعبك، فهذه هي القضية الأساسية، وحيث يوجد تباعد، ستجد هذا الفراغ الذي يخلق الاضطرابات".

وقال الأسد إنه سيجري إصلاحات سياسية هذا العام من خلال إجراء انتخابات بلدية ومنح المنظمات غير الحكومية المزيد من السلطات وسن قانون جديد للإعلام.

مقالات ذات صلة