سياسية

الحكم بإعدام يمنيين أدينا بالتجسس لمصر

حكمت محكمة يمنية السبت بإعدام سعودي كان قد جرد من جنسيته عام 1995 وضابط يمني أدينا بالتجسس لمصر.

وأصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في النظر في قضايا الإرهاب حكمها على كل من حمد الضحوك، وهو جندي سابق في الجيش السعودي من أصل يمني وعبد العزيز الحطباني، وهو ضابط في الجيش اليمني.

وأصدر القاضي، محسن علوان حكمه على المتهمين، الضحوك البالغ من العمر 50 عاما والحطباني البالغ من العمر 45 عاما حضوريا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الادعاء العام قوله إن الرجلين زودا السفارة المصرية في صنعاء بمعلومات خاطئة مفادها أن السعودية والكويت تمولان خلية إرهابية كانت ستنفذ هجمات على أهداف سياحية في مصر بعلم الحكومة اليمنية.

واتهم الادعاء الضحوك بتزويد السفارة المصرية بوثائق تتضمن معلومات مغلوطة ومطالبته بأموال مقابل ذلك.

وأضافت الوكالة أن الضحوك قال خلال استنطاقه إنه عمل جنديا في الجيش السعودي لكنه طرد من السعودية عام 1995 خلال زيارة للرئيس اليمني، علي عبد الله صالح للسعودية آنذاك.

واعتبرت المحكمة ان ما قام به المتهمان من أعمال "غير مشروعة" من شانه الاضرار بمركز اليمن الدبلوماسي والسياسي.

وقال محامو المدانين اللذين خضعا لمحاكمة بدأت أطوارها في شهر يونيو/حزيران الماضي إنهم سيستأنفان الحكم الصادر.