سياسية

العاهل الاردني يدعو النواب الى تسريع الاصلاحات عشية تظاهرة الجمعة

دعا العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الخميس الى تسريع انجاز برامج الاصلاح وتعزيز ثقة المواطنين في المؤسسات عشية تظاهرات مرتقبة للمطالبة باصلاحات اقتصادية.
واكد بيان صادر عن الديوان الملكي ان الملك الذي التقى رئيس مجلس النواب فيصل الفايز ورؤساء اللجان النيابية، شدد على دور مجلس النواب في "معالجة الأخطاء وتسريع مسيرة الاصلاح السياسية والاقتصادية والاجتماعية الشاملة"، مشددا على ان "الانفتاح والصراحة والمكاشفة والحوار حول جميع قضايا الوطن تشكل سبيل تقوية الثقة بين المواطن وجميع المؤسسات العامة".وقال الملك "هنالك أحاديث كثيرة في المجتمع حول قضايا متعددة مثل الفساد والواسطة والمحسوبية وغيرها من القضايا التي يجب مناقشتها والإجابة عنها (..) بعض القضايا المطروحة صحيح وبعضها غير صحيح، لكن يجب إجابة المواطن عنها بصراحة من خلال حوارات مستمرة وتواصل دائم بين الحكومة ومجلسي الأعيان والنواب والمواطنين".وتابع "يجب أن توضع كل الملفات أمام الناس للرد على كل الشكوك، وليس هناك ما يجب الخوف منه"، مشددا على "ضرورة أن يتحمل الجميع مسؤولياتهم وأن يتخذ المسؤول قراره بجرأة وشفافية ووضوح".وقال "لا اريد ان اسمع احدا يقول في توجيهات من فوق ، فالتوجيهات واضحة وكذلك قنواتها، وهي ان يخدم الجميع الوطن والمواطن، وان يعمل على تحقيق الافضل للمواطنين وفق برامج عمل وخطط واضحة ومعلنة".وكان العاهل الاردني اكد الاربعاء خلال لقائه طاهر المصري رئيس مجلس الاعيان ورؤساء اللجان في المجلس على "السير الى الامام وفق برامج اصلاحية واضحة شفافة".ويسعى العاهل الاردني الى تهدئة الشارع الذي يشهد سخطا شعبيا ضد غلاء المعيشة والذي اخذ منعطفا سياسيا مع مطالبة المعارضة الاسلامية تعديل الدستور بما يتيح لرئيس الاغلبية النيابية تولي منصب رئيس الوزراء في البلاد.وقد اعلنت الحركة الاسلامية في الاردن تنظيم مسيرة جديدة الجمعة احتجاجا على غلاء المعيشة وللمطالبة باصلاحات سياسية واقتصادية، في مواجهة الغلاء والبطالة.

مقالات ذات صلة