سياسية

اليمن وتركيا يلغيان تأشيرات دخول البلدين

أعلن الرئيس التركي عبد الله غول الثلاثاء عن اتفاق بلاده مع اليمن لإلغاء تأشيرات الدخول لمواطني البلدين بهدف تعزير العلاقات بين صنعاء، وأنقرة على مختلف الصعد.
وقال الرئيس التركي في مؤتمر صحافي في صنعاء بأن الإجراء المتفق عليه بخصوص إلغاء التأشيرات بين البلدين "جاء ليعزز علاقات الأخوة بين اليمنيين، والأتراك منذ عدة قرون"، في إشارة إلي حقبة الاحتلال التركي لليمن في القرن السادس عشري الميلادي.
وأشار غول إلى ان تركيا تولي اليمن أهمية كبيرة لموقعها الجغرافي المميز الذي يشرف على ممرات وبحار مائية مهمة، مؤكدا ان استقراره مهم ليس فقط لدول المنطقة والشرق الأوسط، بل على المستوي الدولي.
وشدد على ان بلاده تولي إصلاح الأوضاع الاقتصادية في اليمن عناية كبيرة. وستقدم الدعم لها في هذا الجانب من اجل محاربة الإرهاب المرفوض عالميا ومحاربته جزء من السياسة التركية.
وكشف غول عن وجود نوايا لدي الجانبين التركي واليمني في إقامة مشاريع مشتركة في المنطقة الصناعية بعدن وان الوزراء المصاحبين له يجرون مباحثات مع نظرائهم اليمنيين من اجل تحقيق تلك الشراكة الاقتصادية، منوها بان زيارته لليمن تعد الأولى من نوعها لرئيس تركي وان الوفد الكبير الذي يرافقه يهدف إلى توطيد علاقات البلدين بشكل واسع في مختلف المجالات.
وأشار إلى ان توقيع عدد من الاتفاقيات بين انقره وصنعاء أمس الاثنين في مجالات الدفاع، والصحة والتعليم، وأيضا الطاقة الكهربائية، تعد لبنات أولى في مجال تعزيز علاقات البلدين.
وفيما يتعلق بالقضايا التي بحثها مع نظيره اليمني علي عبد الله صالح اكد بان المباحثات تطابقت فيها رؤية الجانبين إزاء القضايا المستجدة على مستوى المنطقة والعالم وخاصة القضية الفلسيطنية واهمية تحقيق دولتها المستقلة في القريب العاجل.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى