أخبار البلد

الدردري: أسعار الطاقة في سورية ستبقى أدنى من السعر العالمي

دعا عبد الله الدردري الى تضافر الجهود الوطنية المشتركة في القطاعات الحكومية والأهلية لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة وتأسيس البنى التحتية التي تحقق أعلى مستويات التشاركية لمواجهة المتغيرات الاقتصادية والحفاظ على الاقتصاديةوالحفاظ على الاقتصاد الوطني مستقراً

ولفت خلال لقائه الفعاليات الاقتصادية في محافظة حماة اليوم أمس الى ان أسعار الطاقة في سورية ستكون عند سعر التوازن والتكلفة مع انتهاء الخطة الخمسية العاشرة نهاية العام 2010 ومع ذلك ستبقى أدنى من السعر العالمي باعتبار أن سورية بلد منتج للطاقة مشيرا الى أن الحكومة تقوم حاليا بانجاز أعمال كبيرة في مجال استكشاف الغاز الطبيعي والتنقيب عن حقول النفط في الساحل السوري.

منطقة صناعية بحماه لاستيعاب النهضة الصناعية فيها

وبين الدردري ان الحكومة اتخذت قرارا بتأسيس منطقة صناعية في مدينة حماة تتمتع بجميع مزايا ومقومات المدن الصناعية وتصل مساحتها الأولية إلى 255 هكتاراً قابلة للتوسع حتى 650 هكتاراً الأمر الذي يجعلها قادرة على استيعاب النهضة الصناعية في محافظة حماة مستقبلاً .

وأكد نائب رئيس مجلس الوزراء للشوءون الاقتصادية ان انجاز المنطقة الصناعية المذكورة سيتم في غضون عام أو عامين وفق آلية تمكن أصحاب المقاسم من استلام مقاسمهم ومحلاتهم والبدء بأعمالهم التي ستسهم في سرعة دوران العملية الاقتصادية في حماة .

وقال الدردري ان احداث جامعة مستقلة في حماة مرهون بوصول عدد الكليات المفتتحة في المحافظة والتابعة لجامعة البعث الى 14 كلية نظرا لان إحداث وبناء الجامعات يندرج ضمن خطة للتنمية التعليمية والبشرية في سورية وليس بشكل عشوائي معرباً عن استعداد الحكومة لدعم الكليات الموجودة في المحافظة حالياً وتوفير كل متطلبات ومستلزمات نجاحها موضحا ان هناك 22 ترخيصاً لإحداث جامعات خاصة في سورية وذلك في إطار التشاركية بين القطاعين العام والخاص للنهوض بمستوى التعليم العالي .

وضع خاص لسلة السلع الغذائية بالنسبة لضريبة القيمة المضافة

وبين الدردري ان سلة السلع الغذائية سيكون لها وضع خاص بالنسبة لضريبة القيمة المضافة حيث ستكون هذه المواد إما معفية من ضريبة القيمة المضافة أو أن تكون هذه القيمة محدودة للغاية مشيراً إلى أن صندوق الدعم الزراعي الذي ستنطلق اليات تنفيذه في شهر آب القادم لن يكون محصوراً بدعم المحاصيل الزراعية الإستراتيجية فحسب بل سيشمل العديد من المحاصيل الزراعية الأخرى ما سيشكل قفزة نوعية على طريق دعم الفلاحين و المزارعين واستقرار أسعار المنتجات الزراعية وتوخي مصلحة وحقوق منتجيها ومستهلكيها.

حضر الاجتماع حسان الصاري وزير الدولة والمهندس عدنان العزو أمين فرع حماة لحزب البعث ومحافظ حماة عبد الرزاق القطيني والدكتور مصطفى الكفري مدير عام هيئة الاستثمار ورئيسا غرفتي تجارة وصناعة حماة .