سياسية

الرئيس الأسد يصل إلى نيودلهي في زيارة دولة إلى الهند

وصل السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة عقيلته إلى نيودلهي مساء اليوم في زيارة دولة إلى جمهورية الهند الصديقة .

ويرافق الرئيس الأسد في زيارته وفد رسمي يضم السيد وليد المعلم وزير الخارجية والدكتورة بثينة شعبان وزيرة المغتربين والدكتور عامر حسني لطفي وزير الاقتصاد و التجارة و الدكتور عماد صابوني وزير الاتصالات والتقانة والسيد أحمد عرنوس معاون وزير الخارجية .

وترتبط سورية والهند بعلاقات تاريخية مستندة إلى الكفاح المشترك ضد المستعمر باعتبارهما جزءاً من حركة التحرر العالمية.

ويحرص البلدان على تعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات والتعاون والتنسيق في إطار حركة دول عدم الانحياز للحفاظ على حقوق ومصالح البلدان النامية.

وأكدت الهند باستمرار دعمها للحقوق العربية ولحق سورية ومطالبها في استعادة الجولان المحتل وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبدأ الارض مقابل السلام، حيث تولي الهند أهمية لسورية ودورها وموقعها الاستراتيجي لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة.

وساهمت الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين في دفع التعاون الثنائي خاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والعلمية والتصنيع. وكان السيد عبد الله الدردري نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية زار الهند مطلع هذا العام كما زارها السيد وليد المعلم وزير الخارجية تحضيراً لزيارة الرئيس الأسد للهند وتم خلال الزيارتين بحث العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها كما تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات في المجالات المختلفة.

وارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 5ر24 مليار ليرة سورية عام 2007 ومن المأمول الوصول إلى نحو 35 مليار ليرة نهاية العام الجاري.