أخبار البلد

جامعة دمشق تقترح تأجيل العمل بنظام جسر العبور لطلاب السنة السادسة طب

اقترحت جامعة دمشق– كلية الطب البشري الموافقة على تأجيل العمل بنظام الجسر بين السنة الخامسة والسنة السادسة لطلاب الطب البشري مدة عام واحد فقط حرصا على مصلحة الطلاب.
إلا أن تأخير وزارة التعليم العالي بالموافقة على اقتراح جامعة دمشق وضع الطلاب في باب الحيرة من أمرهم بين الاستعداد الكامل لتقديم جميع المواد أو حذف بعض منها.

ونظام الجسر هو الانتقال للسنة السادسة دون أن يحمل الطالب أي مادة من مقررات السنوات السابقة. فالطالب هاني السالم من طلاب السنة الخامسة طب بشري قال:
لا نعرف أي شيء عن تفاصيل هذا القرار وآلية عمله رغم دخولنا بالامتحانات الدراسية ولكن أعتقد أننا سنواجه مشكلة بالانتقال إلى السنة السادسة في حال عدم تأجيله.
أما الطالب محمد عباس فأبدى استغرابه لأن مثل هذه القرارات المهمة لا توضح ولا يبت بموضوعها بشكل جذري طوال العام الدراسي.
وعند سؤالنا الوكيل العلمي لشؤون الطلاب في كلية الطب البشري الدكتور نزار الضاهر قال:
قرار الجسر أن ينتقل الطالب إلى السنة السادسة وهو مهيأ للتفرغ للمواد السريرية المقرر حضورها بالمشافي وفي حال وجود مادة من مقررات السنوات السابقة سيعطل عمل الطالب بالمشفى.
ففي كل جامعات العالم يقيم الطالب في السنة الأخيرة بالمشافي ومن المتوقع أنه سيكون هناك تعديل لقرار الجسر ليكون أكثر ملاءمة، فالمواد الباطنة أو الجراحة أو الأطفال هي مواد سريرية ولا مانع أن تنتقل مع الطالب إلى السنة السادسة حسب نظام الجامعة بحمل المقررات
ولا يجوز للطالب أن ينتقل وهو حامل مقررات (النسج أو التشريح أو جنين) وهي مقررات علوم أساسية أو أي مقرر من السنة الأولى أو الثانية أو الثالثة.
وأضاف الضاهر: العمل جار لتطوير هذا القرار وطرحه بقرار مجلس الكلية ومجلس الجامعة وأخذ الموافقة وحاليا هو في مجلس التعليم العالي للنظر فيه.
وعند سؤالنا عن تأخيره أجاب:
اتخذ القرار من بداية الفصل الثاني ولكن مجلس الجامعة ارتأى أن يدرس بشكل متأن لأنه خاص بنظام اللائحة الداخلية ويحتاج إلى قرار مجلس وزارة التعليم العالي وطالبنا أكثر من مرة بتقديم اقتراحات من ممثلي الطلاب ولم يقوموا بأي تصرف حتى قمنا بتشكيل لجنة للمناقشة مع رئاسة الجامعة.
وأضاف: إن الطالب لا يوجد لديه أي معاناة الآن لأنه على النظام القديم فلديه في السنة الرابعة فرصتان ولديه في السنة الخامسة أيضاً فرصتان يستطيع أن ينهي المواد الأساسية المقررة.
وفي حال طبق في العام القادم وحمل أي مقرر من السنوات السابقة من المواد الأساسية فيستطيع إنهاؤها في الفصل الأول من السنة الجديدة ونحن في السنة السادسة لدينا بدايتان بداية في الشهر الثامن وبداية في الشهر الثاني من كل سنة علماً أن عدد الطلاب المسجلين هم 4044 في كل السنوات ومنهم 614 طالباً من السنة الخامسة.