اقتصاديات

تويوتا تطور سيارة تعمل بخلية وقود محسنة

قالت شركة تويوتا اليابانية للسيارات إنها طورت سيارة تعمل بخلية وقود متطورة يمكنها أن تقطع مسافة 830 كليومتراً بخزان واحد من الهيدروجين في درجات حرارة تصل إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر.

وقالت متحدثة باسم الشركة إن السيارة "إف سي أتش في أدف" التي لا تطلق أي غازات ضارة ستؤجر لوكالات حكومية وربما لمستخدمين آخرين في اليابان ابتداء من العام الجاري.

وتزيد السيارة الجديدة كفاءة استهلاك الوقود بنسبة 25 في المئة وتشمل وحدة خلايا وقود محسنة وتعديلات أخرى لنظام المكابح وغيرها ولا ينتج عن عمل محرك السيارة سوى الماء.

وتجمع السيارة الجديدة بين خزان وقود أكبر حجماً بقليل وزيادة الحد الأقصى لضغط الوقود في الخزان الأمر الذي سمح بزيادة المسافة التي يمكن أن تقطعها من 330 كيلومتراً في السيارة السابقة.

وتبلغ السرعة القصوى للسيارة 155 كيلومترا في الساعة.

ومن المعتقد على نطاق واسع أن السيارات التي تعمل بخلايا الوقود ستصبح البديل الأمثل في الآجل الطويل للسيارات التقليدية لأنها تعمل بوقود رخيص لاينفد هو الهيدروجين وغير ضارة بالبيئة.

وأهم العقبات التي تواجه انتشار هذه السيارات نقص محطات الوقود الخاصة بها وارتفاع كلفة تطويرها.