اقتصاديات

وزارة النفط تعتزم إنتاج نحو 6ر132 مليون برميل خلال 2010

تسعى وزارة النفط والثروة المعدنية للمحافظة على السوية من الإنتاج النفطي إلى أطول زمن ممكن مع بقاء الآمال قائمة بزيادة تدريجية على الإنتاج من خلال توسيع أعمال الاستكشاف وتطوير الحقول القائمة المنتجة باستخدام تقانات حديثة بهدف زيادة مردوديتها الإنتاجية .
وقال وزير النفط والثروة المعدنية المهندس سفيان العلاو إن الوزارة تعتزم إنتاج نحو 132687815 برميلا من النفط الخفيف والثقيل والمكثفات خلال العام الجاري عبر الشركة السورية للنفط والشركات الأجنبية العاملة في سورية أي بمعدل نحو 380 ألف برميل يوميا.

وأضاف العلاو في تصريح لوكالة سانا إن الشركة السورية لنقل النفط ستقوم بنقل 18646 ألف طن متري تعادل 133830767 برميل من النفط الخام و 9451 ألف طن متري من المشتقات النفطية خلال العام الجاري مع الحفاظ على تجهيزات ضخ ونقل النفط والمشتقات وتطويرها ورفع مردودها الاقتصادي وحمايتها من العوامل الطبيعية بغية الاستمرار بالعمل.

وحول صناعة التكرير في سورية وخطط وبرامج المصافي للعام الجاري أوضح العلاو أنه من المخطط تكرير 3528 ألف طن من النفط الخام الخفيف و 2352 ألف طن من النفط الخام الثقيل أي ما مجموعه 5880 ألف طن من النفط الخام في شركة مصفاة بانياس فيما تخطط الشركة لمعالجة 863 ألف طن من محسن الفيول ومن النفتا و المقطرات من منتجات مصفاة حمص و بيع 4829 ألف طن من المشتقات المختلفة للسوق المحلية وتصدير 1340 ألف طن من النفتا والمقطرات.

وأشار العلاو إلى ان شركة مصفاة حمص خططت لتكرير 2068 ألف طن من النفط الخام الخفيف و 3102 ألف طن من النفط الخام الثقيل أي ما مجموعه 5170 ألف طن من النفط الخام وسيتم إنتاج 60 ألف طن من الزيوت المعدنية كما تقدر كمية المشتقات المخطط بيعها للسوق المحلية ب 4695 ألف طن من مختلف أنواع المشتقات.