سياسية

مصادر فرنسية ترجح اجتماع المعلم ونظيره الفرنسي لمدة ثلاثين دقيقة

ألمحت مصادر فرنسية دبلوماسية أمس إلى احتمال عقد اجتماع ثنائي بين وزيري الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ونظيره السوري وليد المعلم على هامش المؤتمر الموسع للدول المجاورة للعراق في الكويت الثلاثاء المقبل،
واستبعدت المصادر نفسها في تصريح لصحيفة الوطن السورية مشاركة سورية في «الاجتماع التشاوري» بشأن لبنان المقرر على هامش المؤتمر، وأشارت في الوقت نفسه أن “لاشيء مؤكداً حتى الآن، والاتصالات مستمرة بشأن الاجتماع التشاوري حول لبنان مع الدول العربية”، مرجحةً عقد لقاء قصير (ثلاثين دقيقة ربما) بين كوشنير والمعلم، ونقلت صحيفة الوطن عما اسمتها “أوساط باريسية متابعة للشأن اللبناني وللعلاقات الفرنسية ـ السورية” أنه في حال اجتماع المعلم وكوشنير فهذا قد يعني إعادة إطلاق الحوار السوري ـ الفرنسي على مستوى عال، بعدما بقي على مستوى السفراء «علنياً على الأقل» منذ كانون الأول الماضي، عندما أعلن الرئيس نيكولا ساركوزي وقف الاتصالات بين معاونيه في قصر الإليزيه والسلطات السورية، اما حول اجتماع الكويت فاعتبرت المصادر الفرنسية أن أهميته تتمثل بـ”الاستماع إلى وجهة نظر الدول العربية في شأن الأزمة اللبنانية، ومناقشة ما يمكن فعله لدفع المبادرة العربية نحو الأمام”.