اقتصاديات

اطلاق الخطة التحضيرية لاعمال المؤتمر الصناعي الثاني

أعلن اتحاد غرف الصناعة أمس عن اطلاق الخطة التحضيرية لاعمال المؤتمر الصناعي الثاني الذي سيعقد في الخامس والعشرين من شهر أيار المقبل بالتعاون مع وزارة الصناعة.

وأوضح المهندس عماد غريواتي رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في فندق الشيراتون أن مادفع اتحاد غرف الصناعة الى عقد المؤتمر الصناعي الثاني هو مواجهة الصناعة السورية لتحديات جديدة تتمثل في انفتاح الاقتصاد على العالم وفتح المجال واسعاً أمام السلع المستوردة من جميع أنحاء العالم.

وأضاف غريواتي أن هناك حاجة كبيرة للنهوض بواقع الصناعة السورية تنفيذا للخطة الخمسية العاشرة التي تعتبر أن الصناعة قاطرة النمو مؤكدا قابلية القطاع الصناعي للتطور لامتلاكه قدرات وامكانيات وفرص لابد من استثمارها وتهيئة البيئة التمكينية لها لتأخذ دورها التنموي في اقتصادنا الوطني.

وأشار الى أن المؤتمر سيكون فرصة كبيرة للصناعيين لابداء ارائهم والتعبير عن همومهم ولاقتراح الحلول ووضع التصورات لمستقبل الصناعة السورية وبيان ماهو مطلوب منهم من تطوير واعادة هيكلية لمؤسساتهم وتعزيز قدراتهم الانتاجية والتسويقية والتنافسية.

واستعرض المهندس محمد الشاعر عضو غرفة صناعة دمشق ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر ماقامت به اللجنة من أعمال منذ الربع الاخير من العام الماضي من خلال اعداد المواضيع التي تهم الصناعيين بهدف وضع تصور عن الصناعة السورية موضحا أن المؤتمر سيتمحور حول القضايا العامة في الخطة الخمسية العاشرة والاجراءات الادارية والمعوقات والمقترحات والاستثمار الصناعي وتنمية البنية التحتية للقطاع الصناعي والبيئة التشريعية والادارية وتطور القطاع الخاص الصناعي.

وأكد على مبدأ التشاركية بين الحكومة والقطاع الصناعي الخاص والباحثين لحل جميع المعوقات والصعوبات التي تواجه القطاع الصناعي الوطني مشيراً إلى أن المؤتمر سيخلص الى برنامج عمل تنفيذي لرفع مستوى أداء الصناعة السورية ورفع قدرتها التنافسية وزيادة مساهمة القطاع الخاص الصناعي في الناتج المحلي الاجمالي الى 25 بالمئة.

وأشار المهندس هيثم حلبي رئيس اللجنة الاعلامية للمؤتمر إلى أنه تم تخيصص موقع الكتروني للمؤتمر ليكون نقطة الاتصال الرئيسية بين الصناعيين واللجنة لابداء ارائهم ومقترحاتهم ومطالبهم.

وذكر أن اللجنة ستستقبل الاراء والمقترحات حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري حيث سيتم صياغتها لطرحها في المؤتمر.

وأجاب غريواتي عن أسئلة واستفسارات الصحفيين التي دارت حول ماتم تنفيذه من مقررات المؤتمر الصناعي الاول ومالم ينفذ منها والمتعلقة بقانوني العمل والتأمينات وتفعيل قانون الاغراق والتجمعات الصناعية وتعهد التصدير والحجز الاحتياطي وعمولات مؤسسات الحصر واجازة الاستيراد والتكتلات الصناعية والترويج لحملة صنع في سورية داخليا وخارجيا وعن موضوع الدعم وتأثيره على الصناعة السورية اضافة الى تحرير القطاعات الصناعية أمام القطاع الخاص للاستثمار فيها.

وكان المؤتمر الصناعي الاول قد عقد قبل ثلاثة أعوام وخلص الى 43قرارا تم تنفيذ36 منها.