اقتصاديات

بروان يؤكد حاجة بريطانيا للمهاجرين

رفض رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون الدعوات الى وضع قيود على عدد المهاجرين سنويا الى بريطانيا بسبب حاجة بريطانيا للمهاجرين.
جاءت تصريحات براون ردا على تقرير لجنة من مجلس اللوردات البريطاني اشار الى ان الهجرة الى بريطانيا لم تكن لها نتائج ايجابية على رفاهية البريطانيين.

واضاف براون ان المخاوف التي اثارتها اللجنة يتم التعامل معها في النظام الجديد المزمع تطبيقه بخصوص قبول المهاجرين، حيث سيتم اعتماد نظام النقاط الذي يسمح فقط بقبول المهاجرين ذوي المهارات العالية فقط.

وقال ان قيمة مساهمة المهاجرين في الاقتصاد البريطاني تجاوزت ستة مليارات جنيه استرليني وهو ما يمثل دخلا كبيرا.

واضاف ان الشركات البريطانية التي كانت تواجه نقصا في اليد العاملة الماهرة قد استفادت من المهاجرين ذوي المهارات كثيرا.

واشار براون خلال مؤتمره الصحفي الشهري الى ان النظام المتبع حاليا في استراليا والذي يعتمد على مبدا النقاط والمزمع تطبيقه في بريطانيا سيحد كثيرا من اعداد المهاجرين الى بريطانيا من خارج دول الاتحاد الاوروبي.

كما ان النظام الجديد سيمنع المهاجرين الذين لا يمتلكون مهارات من الهجرة الى بريطانيا.

واعلن براون عن اقامة صندوق مالي يطلق عليه اسم "صندوق المواطنة" يساهم فيه المهاجرون الى بريطانيا مقابل استفادتهم من الخدمات العامة.

لكن براون اقر بضرورة مراعاة التوازن بين اعداد المهاجرين والضغوط على الاقتصاد البريطاني.

وصرح بان الدخل السنوي للبريطاني من إجمالي الناتج الوطني قد ارتفعت من 13900 جنيها عام 1997 الى 22840 عام 2007.

وردا على ما اشارت اليه اللجنة الى ان البريطانيين لم يلمسوا تحسنا على مستوى حياتهم بسبب الهجرة، قال براون ان اغلب سكان لندن قد استفادوا من الهجرة بشكل ملموس.

وصرح بان بريطانيا لم تستفد من الاستثمارات الخارجية في الاقتصاد البريطاني فقط بل ايضا من الايدي الماهرة التي اتت بهم هذه الاستثمارات والذين يقدمون مساهمات كبيرة لبريطانيا.

وقال ان القيود على عدد المهاجرين يمكن تطبيقها فقط على المهاجرين القادمين من خارج الاتحاد الاوروبي.

وقال ان الذين يتحدثون عن وضع قيود على اعداد المهاجرين الى بريطانيا يتحدثون فقط عن 20 بالمائة من المهاجرين الى بريطانيا من خارج الاتحاد الاوروبي والعديد من هؤلاء من ذوي المهارات العالية الذين يحتاجهم الاقتصاد البريطاني.