سياسية

في الذكرى الخامسة لاحتلال العراق..المظاهرات تعم المدن الأميركية تنديداً

تشهد عدد من المدن الاميركية مظاهرات مناهضة للحرب على العراق في الذكرى الخامسة للغزو الاميركي البريطاني له.
وقالت قناة الجزيرة ان جموعا من معارضي الحرب على العراق تظاهروا في العاصمة الاميركية واشنطن وبينهم جنود اميركيون شاركوا في الغزو وانهم ينوون القيام بعشرات الانشطة والتحركات المناهضة لعمل المؤسسات التي لها علاقة باستمرار الغزو على العراق.

ويعاني العراقيون بعد الغزو الاميركي من مشاكل كثيرة منها الفقر والبطالة وتلوث مياه الشرب وانتشار الجريمة بجميع اشكالها.

روسيا تعرب عن تضامنها مع الشعب العراقي

من جهتها اعربت روسيا عن التضامن مع الشعب العراقي في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها مشيرة الى ان الذكرى الخامسة لاحتلال العراق تترافق بموجة حادة من تصعيد الاوضاع.

واعرب الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية ميخائيل كامينين عن قناعة موسكو بان الشعب العراقي قادر بنفسه ودون تدخل من الخارج على ضمان السلام والاستقرار والنظام في بلاده ودرء وقوع كارثة وطنية والسير على طريق بناء دولة مستقلة ديمقراطية وقوية مشيرا الى ان ضمانة ذلك تكمن في تحقيق مصالحة وطنية فعلية بين جميع الاطياف التي ينبغي لها تحديد مستقبل العراق بصورة مشتركة.

واكد ان روسيا ستواصل الاسهام بصورة فعالة ونزيهة في هذه العمليات سواء على مستوى العلاقات الثنائية مع العراق ام ضمن الاطر الاقليمية والدولية.

وقال ان الولايات المتحدة بدعم من بريطانيا وعدد اخر من حلفائها وبدون موافقة مجلس الامن شنت عملية حربية واسعة النطاق ضد العراق في 20 اذار عام 2003 والجميع يعرف نتائجها.

واشار الناطق الى ان معطيات المصادر المستقلة تفيد بانه قتل في العراق منذ لحظة غزوه وحتى الان مئات الالاف وتجاوز عدد العراقيين الذين اضطروا لتغيير اماكن اقامتهم داخل العراق الى 5ر2 مليون شخص وتحول العراق الى احد اكثر الاماكن خطرا في العالم.