التصنيفات
مقالات وآراء

كوريا الشمالية تتأهب لقصف أمريكا بالصواريخ

من الممكن أن تصبح صواريخ كوريا الشمالية قادرة على الوصول إلى غرب الولايات المتحدة الأمريكية قريبا، إذ أفادت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية أن بيونغ يانغ جربت جهاز الإشعال لمحرك جديد للصواريخ البالستية. ويتيح هذا الجهاز للصاروخ قطع مسافة تزيد على 6120 ميلا
(حوالي 10000 كيلومتر).

ويتوقع محللون عسكريون أن يتم تجهيز صواريخ "تيبودنج -2" بهذا المحرك الذي يجري تطويره. وتستطيع هذه الصواريخ الآن الوصول إلى كوريا الجنوبية واليابان وكذلك ألاسكا، إذ يبلغ مداها 4160 ميلا (حوالي 7000 كيلومتر).

وتشير مختلف المعلومات الى أن كوريا الشمالية ربما تمتلك الآن حوالي 800 صاروخ على اختلاف أنواعها بما فيها صواريخ بالستية.

وأشيع في الوقت نفسه أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونخ إيل أصيب بأزمة قلبية ويتلقى العلاج الآن. وثمة تخوفات من أن عسكريين متشددين يرفضون إيقاف مشروعات بيونغ يانغ النووية في طريقهم إلى تولي أمور السلطة في كوريا الشمالية مما يزيد قلق أولئك الذين يخشون أن تصبح الصواريخ الكورية الشمالية قادرة على ضرب الولايات المتحدة الأمريكية.