التصنيفات
أخبار البلد

وزارة الاقتصاد: التدخل الإيجابي للحفاظ على استقرار الأسعار وتوفير السلع

طلبت وزارة الاقتصاد والتجارة من الجهات المعنية بالتدخل الإيجابي للحفاظ على استقرار الأسعار وتوفير المواد والسلع اللازمة للمواطنين خلال شهر رمضان المبارك وموسم افتتاح المدارس

وحثت الوزارة في تعميم لها أمس مديريات التجارة الداخلية في المحافظات على تشديد الرقابة التموينية في الأسواق ومتابعة واقع الأسعار وخصوصاً المواد الغذائية والألبسة المدرسية والقرطاسية.

ودعت الوزارة المديريات إلى اتخاذ الإجراءات القانونية وأقصى العقوبات بحق المتلاعبين بأسعار المواد والسلع وقمع أي ظاهرة لرفع الأسعار في بداية شهر رمضان المبارك أو موسم المدارس.

كما طلبت في تعميم آخر من المديرين العامين للمؤسسات والشركات التابعة للوزارة باتخاذ جميع التدابير والإجراءات اللازمة لتأمين وتوفير كل متطلبات واحتياجات المواطنين من المواد الاستهلاكية والغذائية وغيرها والتي تدخل مباشرة في سلة استهلاك الاسرة بالأسعار المناسبة والمنافسة.

ودعت الوزارة جمعية حماية المستهلك الى تكثيف الجهود خلال هذه الفترة لاصدار نشرات واعداد برامج توعية حيال عادات الاستهلاك خلال شهر رمضان وضرورة ترشيدها وفق الحاجة الفعلية اليومية لتحقيق التوازن بين العرض والطلب وتوفير المواد بكميات مناسبة وسعر مقبول.

وأشارت في تعميم إلى اتحادات غرف التجارة والصناعة والزراعة والاتحاد العام للحرفيين الى ضرورة توجيه الفعاليات الاقتصادية للتقيد بالاسعار المحددة للمواد المستهلكة خلال موسمي رمضان والمدارس.

وطلبت الوزارة من المديرية العامة للجمارك تشديد الرقابة الجمركية على المنافذ الحدودية وضبط عمليات التهريب حفاظا على الاقتصاد الوطني وتامين احتياجات الاخوة المواطنين بالسوق المحلية خلال شهر رمضان المبارك.

كما طلبت من المؤسسة العامة للخزن والتسويق عرض تشكيلة واسعة من الخضار والفواكه والأطعمة والعصائر الخاصة بشهر رمضان لتحقيق تنافس حقيقي في السوق وتوازن سعري وان تكون صالات وسيارات المؤسسة نقطة ارتكاز لتثبيت وتوازن الأسعار في السوق الداخلية.

ودعت مؤسستي الاستهلاكية وسندس لتأمين تشكيلة واسعة من الألبسة وخاصة البسة المدارس والأطفال وطرحها بأسعار مقبولة وتشجيعيه تتلاءم مع ذوي الدخل المحدود لإحداث توازن في الأسعار في السوق وتأمين هذه السلع بما يرضي رغبات وأذواق المستهلكين وبسعر وجودة مناسبين لكل شرائح المجتمع.

وأشارت الوزارة في كتاب إلى مديرية التعاون الاستهلاكي إلى ضرورة توجيه الجمعيات التعاونية الاستهلاكية في كل المحافظات لتوفير تشكيلة واسعة من المواد والسلع لزوم موسمي رمضان والمدارس ومساهمة الجمعيات في التدخل الإيجابي مع ضرورة التقيد بالأسعار المحددة.