التصنيفات
سياسية

نصر الله يهدد بتدمير إسرائيل في حال ضربها لبنان

هدد الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، بتدمير إسرائيل إذا نفذت تهديداتها الأخيرة بضرب لبنان، معتبرا هذه التهديدات حاجة إسرائيلية داخلية، وفي كلمة متلفزة أمس الأحد
بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس "كشافة المهدي" التابعة لحزب الله رد الأمين العام لحزب الله على وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الذي قال "إنه سيقوم بعملية برية وأنه يعد خمس فرق للدخول إلى لبنان.. وأن هذه الفرق الخمسة هي التي ستغير المعادلة.. وأنا أقول له في المقابل إن فرقك الخمس وهذا وعد جديد، ان فرقك الخمس سوف تدمر في جبالنا وودياننا وبيوتنا وقرانا وستدمر معها دولتك الغاصبة لأرضنا المقدسة"، وتوعد نصر الله وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك بأن المقاومة ستدمر له جيشه في جنوب لبنان وستدمر معه دولة إسرائيل الغاصبة وأن "النصر الآتي سيكون حاسما لا لبس فيه"، وشدد نصر الله على أن أي عدوان لن تقف تداعياته عند نتائج حرب يوليو 2006 بالنسبة لإسرائيل، كما اعتبر الأمين العام لحزب الله إن "التهديدات الأخيرة التي صدرت خصوصا عن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت وبعض وزرائه تأتي في نفس السياق، سياق التهويل الإسرائيلي على لبنان والحرب النفسية على لبنان وابتزاز اللبنانيين"، وكان أولمرت توعد لبنان بأن إسرائيل ستتحرك من دون أي قيود عسكرية في حال تحوله إلى "دولة لحزب الله.

من جانبها كشفت مصادر إسرائيلية مطلعة أن الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي تنتظرها إسرائيل ستؤثر سلبا على قدرات وكفاءة وعملية إعادة بناء الجيش الاسرائيلي بعد حرب تموز 2006، وفي تصريح لصحيفة المنار الفلسطينية نشر اليوم الاثنين تحدثت هذه المصادر عن لقاءات بين ضباط كبار مع وزير المالية ووزير الدفاع ورئيس الوزراء الاسرائيلي اكدوا خلالها ان تخفيض ميزانية الجيش في هذه المرحلة ستحول دون استكمال مشاريع اعادة بناء الجيش باذرعه المختلفة، بل سيدفعها الى الانهيار، واضافت المصادر أن ما نسبته 70% من اعادة بناء الجيش أنجزت، لكن هناك حاجة كبيرة لدعم سلاحي المدفعية والمدرعات وهذا يتطلب ميزانيات اضافية.