التصنيفات
سياسية

BAE تصنّع نظام مدفعي متطوّر لمدمرة حربية أمريكية

أعلنت الذراع الصناعي العسكري لحكومة بريطانيا شركة BAE Systems، أنها ستبني نظام تسلّح متطوّر لمدمرة حربية أمريكية من الجيل الثاني، “زوملات” DDG 1000، في منشأة تملكها وسط ولاية ألاباما الأمريكية.
وستصنّع BAE التي تتخذ من ولاية ماريلاند الأمريكية مقراً لعملياتها في الولايات المتحدة الأمريكية، نظاماً مدفعياً متقدماً عيار 155 ميللمتر، بالإضافة إلى هيكل بعيد عن وسط المدمرة لنظام mk 57 العامودي لإطلاق الصواريخ.

ووفق ما نقلته وكالة أسوشيتد برس فإن هذه المدمرة قد توضع في الخدمة في 2012 على أقرب تقدير، وهي مصممة للمعارك الجوية وتحت سطحية، subsurface.

يُذكر أنه كان قد أعلن في بداية هذا العام، أن ثلاث طائرات تجارية أمريكية ستزوّد هذا الربيع بتقنية ليزر حديثة تم تطويرها لحماية الطائرات المدنية من هجمات صاروخية قد يشنها إرهابيون.

وأوضح مسؤولون أن الأنظمة المضادة للصواريخ لن تتم تجربتها على رحلات جوية على متنها مسافرون، إلا أن التجارب، التي ستجري على 1000 رحلة، ستحدد مدى كفاءة التقنية.

وقال الناطق باسم خطوط "أمريكان"، تيم واغنر، إن أول طائرة من طراز بوينغ 767-200 ستزود بالتقنية في إبريل/نيسان، وفق الأسوشيتد برس.

وقال مسؤولون أمريكيون إن التجارب أثبتت عدم تعارض الجهاز المضاد للصواريخ مع أنظمة التحكم بالطائرات.

وعملت "أمريكان" – أكبر ناقل جوي في الولايات المتحدة – خلال السنوات الأخيرة  عن كثب مع BAE systems البريطانية، على مشروع الجهاز، الذي تم تركيبه على طائرة بوينغ 767، غير مستخدمة في رحلات تجارية عام 2006.