التصنيفات
سياسية

السنيورة غير محرج من المجيء لسوريا

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية، فؤاد السنيورة، انه لا يجد حرجاً في “الذهاب الى دمشق وحضور القمة العربية اذا وجهت اليه الدعوة وفق الاصول”، وفي تصريح لصحيفة اللواء اللبنانية ألمح السنيورة إلى مجموعة من الاسباب قد تحول دون ذهابه
وقال: "لو افترضنا ان هذه الاسباب (التي لم يوضحها) ذُللت، وإذا كانت الزيارة تسهم بأمر ما مع المحافظة على الثوابت والقناعات فلِمَ لا. فهذان البلدان (سوريا ولبنان) باقيان دولتين جارتين تربط بينهما أواصر كثيرة"، مشيراً انه كان وراء تشجيع الوزير محمد الصفدي على الذهاب الى دمشق، وقال: "أنا لا استحي من ذلك".

من جانبها اكدت سوريا في رسالة قدمها مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أمس (الجمعة) وأكّدت الرسالة السورية على رغبتها في إقامة علاقات طيبة وحل الإشكالات القائمة مع لبنان "عند توفّر الرغبة لدى الحكومة اللبنانية». وطالبت بان بدفع العلاقات بين البلدين إيجابياً بدلاً من «محاولة تأجيج خلافات واختلاق أخرى جديدة لا تخدم إلا من يريد الإساءة إلى العلاقات التاريخية بين الشعبين والبلدين الشقيقين».

يذكر ان سوريا كانت أعلنت أنها ستوجه دعوة إلى لبنان لحضور القمة العربية على أن يختار من سيمثله بالقمة.