التصنيفات
سياسية

الرئيس الروسي الجديد يخطف قلوب النساء

أظهرت استطلاعات للرأي أن النساء شكلن 59% من المقترعين الذين صوتوا لصالح إعادة انتخاب بوتين رئيسا لروسيا في عام 2004.

وعمل مسؤولون عن قيافة مرشح السلطة الروسية لخلافة الرئيس بوتين في عام 2008 (ميدفيديف) على تحسين قيافته. ويُعتقد أنهم نجحوا في ذلك، إذ أبدت نساء كثيرات إعجابا بقيافة ميدفيديف الجديدة. وتقول الطالبة آنا بتروفا البالغة من العمر 19 عاما إنها تجد ميدفيديف رجلا وسيما يقدر على خطف قلوب النساء.

ويرى المحللون أن النساء يملن كذلك إلى إعطاء أصواتهن لمن يَعِد بتحقيق وحفظ الاستقرار.

وفي هذا الإطار لا بد أن يكتب لحكم بوتين الذكر الحسن. فقد ازداد الروس ثراء في عهد بوتين حيث أدى نمو الاقتصاد الروسي بمعدل يزيد على 5ر6% في السنة خلال الأعوام الثمانية الماضية إلى زيادة كبيرة في مداخيلهم المالية بينما انخفضت نسبة البطالة من 12% إلى 6%، وتراجعت نسبة الفقر من 40% إلى 14%.

وفي ما يخص الرئيس الروسي الجديد فيرى المراقبون أن ميدفيديف يقدم نفسه إلى الجماهير في قالب الليبرالي واعدا بتخفيف العبء الضريبي وتخفيف القيود الإدارية البيروقراطية وتعزيز حرية وسائل الإعلام وتدعيم استقلال القضاء.