التصنيفات
سياسية

بشارة يؤكد: القمة العربية ليست ميزة لسوريا ومن غير المعقول تأجيلها

اعتبر المفكر والكاتب الفلسطيني، عزمي بشارة، إن القمة العربية روتينية وليست استثنائية، مشيراً أنها ليست ميزة لسوريا حتى يبتزها البعض بها وكأنها مصلحة سورية خاصة، وفي حديث

لتلفزيون "المنار" امس الاثنين، نوه بشارة أنه "من غير المعقول أن تؤجل هذه القمة لأن السعودية هي الدولة العربية الأساسية التي تحاول تأجيل القمة أو مقاطعتها، علماً أنه سبق لها أن امتنعت عن حضور مؤتمر دول الجوار العراقي عندما عقد في دمشق"، لافتاً أن ذلك يؤكد أن هناك "نهجاً متعلقا بالعلاقة السورية السعودية ويجب أن لا يفرض على القمة"، ووكان الرئيس السوري، بشار الأسد، التقى المفكر الفلسطيني امس وبحث معه الأوضاع المأساوية في الأراضي الفلسطينية المحتلة والمجازر الاسرائيلية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، حسبما أفادت الوكالة السورية للأنباء سانا.

أما فيما يتعلق بالمشاركة اللبنانية في القمة اعتبر رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون أن عدم حضور لبنان القمة العربية المقررة في دمشق أفضل من المشاركة فيها بمن هو تابع، وقال عون في مؤتمر صحفي له أمس إن "الغياب أفضل من الحضور الذي لا يزال البعض يتحدون فيه اللبنانيين، فجميعنا يعرف أنه لولا التحدي الخارجي والدعم الخارجي للفئة الحاكمة لما كان عندنا مشكلة اليوم. بل لكان عندنا رئيس جمهورية وحكومة وحدة وطنية، وكان لبنان مستقراً. ولكن محاولة الاستقطاب والدعم المستمر والمداخلات التي خرجت ليس فقط على الأصول الديبلوماسية بل صار فيها تعدٍ على حقوق الإنسان في لبنان، على حقوقنا الطبيعية. لولا هذا كله لكنا وصلنا الى حل".

يذكر أن تقارير الصحفية كانت كشفت عن مساعي سعودية لدى الدول العربية لـ مقاطعة قمة دمشق العربية أو تخفيض مستوى التمثيل فيها، علماً ان صحيفة ((واشنطن بوست)) كشفت (السبت) عن ضغوط تمارسها الولايات المتحدة والسعودية بشكل مشترك على سوريا لحل الأزمة في لبنان