اقتصاديات

غش الحلويات إلى ازدياد?

انعكس ارتفاع أسعار المواد المكونة للحلويات الشرقية على أسعارها, حيث وصل سعر كيلو الغرام الواحد من السمن الحيواني مابين (450) إلى (500) ليرة, وكيلو السمن النباتي من (100) إلى (140)ليرة, في حين أن الدقيق وصل إلى (45) ليرة والسكر إلى (30) ليرة.
وهذه الفروقات السعرية أدت إلى ارتفاع أسعار الحلويات والأخطر من ذلك هو زيادة أساليب الغش وبشكل كبير وغير متوقع فمثلاً الحلويات التي تدخل في صناعتهاالمكسرات كالكاجو يستبدلونها بالفستق العبيد المجروش كي لا تعرف من الشكل لأن الطعم صعب أن يعرف, والحلويات التي تدخل فيه القشطة يضعون بدلاً منها قشطة مصنوعة من النشاء والحليب.‏

أما الحلويات التي يدخل فيها الجبن الكنافة فإنهم يخلطون الجبنة العكاوي مع أنواع أخرى من الجبن أرخص ثمناً وأقل جودة, أو يضعون بدلاً منها الجبنة القريشة الحلوة, وتتنوع أساليب الغش الأخرى لتصل إلى العلب التي توضع فيها الحلويات كالغريبة والبرازق والعجوة, وتزن العلب وهي فارغة 200غ, فيشتري المستهلك 800غ من المادة المطلوبة على أنها (1) كيلو غرام.‏

أما بالنسبة للأسعار التي رصدناها في السوق للكيلو الغرام الواحد: الكنافة الناعمة من 125 إلى 150 ليرة والكنافة الخشنة 150 ليرة والمدلوقة 150 ليرة – المبرومة من 400 -600 -1200 ليرة. – البقلاوة من 400 -600 ليرة. – وربات بالفستق القطعة 35 ليرة. – وربات بالقشطة القطعة 25 ليرة -البرازق وكذلك العجوة والغريبة 150 ليرة.