سياسية

سوريا ستدعو لبنان اليوم لحضور القمة العربية

كشفت مصادر سورية مطلعة أمس الاثنين أن مندوب سوريا لدى الجامعة العربية، يوسف الأحمد، سيسلم اليوم رسالة الدعوة من الرئيس بشار الأسد الى لبنان لحضور القمة العربية المقررة في دمشق في نهاية آذار (مارس) شهر الجاري،
وكانت الحكومة السورية اتخذت قراراً بتوجيه الدعوة الى لبنان عبر الجامعة في حال لم ينتخب رئيس جديد للبنان في الجلسة البرلمانية التي كانت مقررة اليوم، فيما أعلن رئيس رئيس المجلس النواب البناني، نبيه بري، أمس تأجيل انتخابات الرئاسة اللبنانية المقررة اليوم حتى 25 مارس آذار الجاري، وحسبما أفادت صحيفة الحياة فلم توضح المصادر السوري ما كان الاحمد سيسلم الدعوة الى نظيره اللبناني كما جرى مع رسالة الدعوة الى الرئيس محمود عباس، او ان الدعوة ستسلم الى الامين العام للجامعة الدول العربية عمرو موسى، علماً ان الأخير كان أكد الأربعاء، في ختام اجتماع وزراء الخارجية العرب بالقاهرة، ان رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة سيمثل لبنان فى القمة العربية المقبلة فى دمشق فى حال فشل جلسة مجلس النواب اللبنانى المقررة يوم 11 مارس/آذار الجارى فى انتخاب قائد الجيش ميشال سليمان رئيسا للبنان، ورداً على سؤال عن مستوى تمثيل لبنان فى حال عدم انتخاب سليمان رئيسا للجمهورية، فقال باللغة العربية ان "الدعوة "من سوريا" ستوجه بالطريقة المناسبة وطبقا للدستور اللبناني، لمن يتولى سلطات الرئيس"، إلا أن موسى أكد عند اجابته عن نفس السؤال باللغة الانكليزية ان "رئيس الوزراء اللبنانى سيمثل لبنان تبعا للدستور"، وفيما أكد وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، الثلاثاء الماضي ان دمشق ستوجه الدعوة الى لبنان لحضور القمة وان اللبنانيين سيختارون من يمثلهم، أبدى رئيس الحكومة اللبنانية، فؤاد السنيورة، استعداده للمشاركة في قمة؛ حيثصرح أنه غير محرج من المجيء لسوريا وحضور القمة العربية، إلا أنه ألمح في تصريح لصحيفة اللواء اللبنانية السبت إلى مجموعة من الاسباب قد تحول دون ذهابه، وقال: "لو افترضنا ان هذه الاسباب (التي لم يوضحها) ذُللت، وإذا كانت الزيارة تسهم بأمر ما مع المحافظة على الثوابت والقناعات فلِمَ لا. فهذان البلدان (سوريا ولبنان) باقيان دولتين جارتين تربط بينهما أواصر كثيرة.