سياسية

ولي عهد السعودية في قطر

بدأ ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز زيارة رسمية إلى قطر تستغرق ثلاثة أيام في مؤشر جديد على تحسن العلاقات بين البلدين.
وكان أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثان في استقبال الأمير سلطان في مطار الدوحة.

وأجرى الاثنان محادثات ركزت على العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية.

ونسبت وسائل الإعلام إلى الأمير سلطان قوله إن الزيارة تؤكد على دفء العلاقات بين البلدين الشقيقين وسعيهما لتطوير العلاقات بما يخدم مصالحهما المشتركة ويدعم مجلس التعاون الخليجي.

وكانت السعودية استدعت سفيرها فى الدوحة عام 2002 اثر خلاف حول مواد بثتها قناة الجزيرة الفضائية واعتبرتها المملكة مسيئة لها، وكذلك عدم ارتياح السعودية تجاه بعض السياسيات الخارجية والخليجية لقطر.

ووصل السفير السعودي الجديد في قطر أحمد على القحطاني إلى الدوحة يوم الجمعة الماضي قادما من دمشق. ويشار إلى أن العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز زار الدوحة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي للمشاركة في القمة الخليجية.

وفي مؤشر آخر على الانفراجة في العلاقات المتأزمة سمحت السلطات السعودية للجزيرة في ديسمبر / كانون الأول الماضي بتغطية شعائر الحج وذلك بعد منعها لعدة سنوات.