سياسية

البرلمان العربي سيعرض أزماته المالية على قادة القمة العربية

أكد رئيس البرلمان العربي الانتقالي، محمد جاسم الصقر، أن البرلمان يعاني أزمة مالية طغت على المناقشات في الدورة العادية بمقر جامعة الدول العربية أمس الأحد وأول من أمس، مشدداً انه سيشرح الوضع المالي للقادة العرب في قمة دمشق،
وأمام الجلسة العادية للبرلمان الانتقالي العربي كشف رئيس البرلمان أن الدول الأعضاء بالجامعة العربية لم تسدد من ميزانية عام 2006 سوى 56%، في ما لم يسدد من ميزانية 2007 سوى 46% بينما لم يسدد من ميزانية العام الجاري سوى حصة كل من مصر وسلطنة عمان.

من جانبه أطلق البرلمان مبادرة لحل الخلافات العربية من خلال تشكيل لجنة برلمانية مكونة من لجانه المعنية لدراسة وتحديد طبيعة هذه الخلافات وتقديم المقترحات التي تعمل على تقريب وجهات النظر بين الأشقاء العرب، كما دعا الكتل البرلمانية اللبنانية إلى اجتماع مع ممثلين للبرلمان العربي الانتقالي، لبذل المساعي الشعبية العربية لحل الخلافات هناك، وقدم البرلمان أمس الأحد عرضاً للمشاركة في حل الأزمة اللبنانية، مطالباً برفض ما أسماه سياسات البوارج الحربية الاميركية، وداعياً قمة دمشق إلى دعم كافة أشكال المقاومة ضد أي محتل للتراب العربي خاصة المقاومة الفلسطينية، ورفض "كافة سياسات الكيان الصهيوني العنصرية التي تعتبر إسرائيل دولة يهودية"، وتفعيل قرار وزراء الخارجية العرب الأخير بخصوص مراجعة مبادرة السلام العربية في ظل عدم الاستجابة الإسرائيلية لها، ووقف كافة أشكال العلاقات والمفاوضات معها، داعيا الحكومات والشعوب العربية إلى كسر الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني.

البرلمان العربي نوه أيضاً إن على الشعوب العربية والإسلامية القيام بواجبها في نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم أمام ما قامت به الصحف الدنماركية من نشر رسوم مسيئة لنبي الإسلا