اقتصاديات

احتدام المعركة للسيطرة على نادي ليفربول الانجليزي

شن توم هيكس، مالك نادي ليفربول الإنجليزي هجوما غاضبا على التحالف الذي تقوده إمارة دبي في دولة الامارات العربية المتحدة، والذي يتفاوض للاستحواذ على النادي، منتقدا السلوك الذي أتبع خلال عمليات التفاوض.
فقد ذكرت تقارير الجمعة، أن شركة "دبي انترناشونال كابيتال"، ذراع إمارة دبي في الأستثمار الخارجي، والتي تقود التحالف، وافقت على طلب هيكس بأن يبيع شريكه جورج جيلليت 98 في المائة فقط من حصته، والتي تشكل نحو 49 في المائة من أسهم النادي، الذي هزم منافسه نيوكاسل السبت، بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

إلا أن المتحدثة باسم دبي انتراناشونال كابيتال، جهاد صالح، رفضت التعليق على التقارير الصحفية، وقالت في اتصال أجراه معها موقع CNN بالعربية الأحد: "ليس لدينا بيان رسمي حول الأمر.. وليس لدينا ما نقوله."

ولم يقتصر هجوم هيكس على التحالف، بل أخبر وكالة أسوشييتد برس أنه "مستاء من كبير مفاوضي دبي انترناشونال كابيتال أماندا ستيفلي، مدعيا "أنها كانت تسرب الأخبار حول المفاوضات والمراسلات الرسمية بين الطرفين إلى الصحافة البريطانية."

وقال هيكس في بيان له: "إذا كانت أماندا تعتقد أنها بتلك الطريقة ستحصل على حصة في نادي ليفربول، فأعتقد أن عليها التفكير مجددا.. لقد قالت كلاما على لساني لم أقله، وأعطت الصحافة نسخا عن مراسلات بيني وبينها."

وشدد على أن الشركة الإماراتية لم تحصل حتى الآن على شيء، ولم تعقد أي صفقة، وقال "الشركة واحدة من عدة مستثمرين محتملين ربما يحصلون على حصة الأقلية."

والأسبوع الماضي، رفض هيكس عرضا لدبي انترناشونال كابيتال لشراء النادي كاملا بـ 993 مليون دولار.

وحينها، صرحت كبير مفاوضي دبي انترناشونال كابيتال، ستيفلي، قائلة: "نحن على استعداد للقبول بحصة 49 في المائة في النادي، ولقد رأينا أن هذا الترتيب سيكون أفضل حل للوضع الراهن، وسيكون في مصلحة النادي ومشجعيه."

وقالت ستيفلي في تصريحات أغضبت مالك النادي إن "هيكس يعلم تماما أننا على المدى الطويل سنستحوذ على 100 في المائة من النادي، لكننا مستعدون لنخوض لعبة الانتظار.. ونحن على استعداد لدفع كلفة الملعب الجديد ومستعدون لتمويل النادي."

وهيكس قارب على الاستحواذ على نحو 2 في المائة من حصة شريكه جيلليت ليصبح مالك أسهم الأغلبية.

ويستطيع هيكس، وفقا لاتفاق مسبق مع شريكه، جيلليت، منع الأخير من بيع حصته دون موافقته.

وهيكس مصر على موقفه من بيع النادي، لكن آمال دبي انترناشونال كابيتال بالسيطرة الكاملة على النادي، لم تنته بعد.

فمن المقرر أن يجتمع محاومو هيكس هذا الأسبوع مع نظرائهم في دبي انترناشونال كابيتال بإمارة دبي، لبحث المزيد من العروض والإحتمالات.

وكان الأميريكيان هيكس وشريكه جيلليت استحوذا على نادي ليفربول في عام 2007 مقابل 431 مليون دولار، ويملك كل منهما 50 في المائة من النادي.

وقد عرض على جيلليت نحو 158 مليون دولار، وحصة من الأرباح المستقبلية ليبيع حصته وينهي هذه المشكلة، التي تعد الأولى من نوعها في تاريخ كرة القدم الإنجليزية.

ولم يتضح بعد المبلغ الذي سيعرض عليه لبيع 98 في المائة من تلك الحصة!