ثقافة وفن

متظاهرون عراة للاحتجاج على فوضى المرور

للتنديد بانتهاكات سائقي وسائل النقل العام وفوضى المرور في العاصمة ليما , شارك نحو 20 شخصا من ركاب الدراجات في بيرو في مسيرة احتجاجية وهم شبه عراة ,
حيث صرح أوكتابيو ثيجارا، رئيس منظمة “كولكتيبو سيتواثيون” التي دعت إلى المسيرة الاحتجاجية أمس الأول، بأن سائقي وسائل النقل يقودون بسرعة متهورة وينطلقون بالسيارات قبل أن ينتهي المواطنون من الركوب ولا يهتمون بنظافتهم الشخصية وقد أصبحوا بمثابة “أسلحة قاتلة تعرض حياة المواطنين للخطر” , وأشار إلى أن راكبي الدراجات لا يلوثون البيئة إلا أنهم يتعرضون لاعتداءات من “سيارات النقل ذات الأعداد الغفيرة”.

وفي تصريحات لإذاعة “راديو بروجراماس دل بيرو” المحلية، أكد ثيجارا ضرورة تصدي الركاب لسوء المعاملة التي يتعرضون لها في وسائل النقل العام وأضاف أن تلك الوقائع تسيء إلى صورة بلاده في أنحاء العالم.

يذكر أن سكان ليما يزيدون على ثمانية ملايين نسمة وتزيد أعمار معظم السيارات بها على 10 أعوام كما أن الآلاف من سيارات الأجرة ودراجات الأجرة البخارية تسير بسرعة متهورة بسبب العدد الكبير للسيارات في شوارع المدينة وفقدان السيطرة المرورية.