سياسية

اجتماع عربي- إيراني مفاجئ في دمشق

عقد وزراء خارجية ايران وعمان وقطر وسورية اجتماعا لم يعلن عنه في دمشق والتي من المقرر أن تحتضن القمة العربية.
ونقلت وكالة رويترز عن مصادر في سورية قولها إن الوزراء الاربعة اجتمعوا في مطعم قريب من المطار الدولي لدمشق وأن وزيري خارجية إيران وقطر غادرا دمشق فور انتهاء الاجتماع مباشرة.

الا ان مصدرا في الخارجية السورية نفى ما تناقلته وكالات الانباء عن استضافة دمشق اجتماعا رباعيا ضم الى جانب وزير الخارجية السورية وليد المعلم نظرائه في كل من ايران وقطر وسلطنة عمان.

وكان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي التقى في مطار القاهرة وزير الخارجية السعودي عقب اجتماع وزراء الخارجية العرب قبل ايام فيما كان الوزير الايراني يقوم بجولة زار فيها مصر والسودان.

يشار إلى أن قطر وعمان تقاومان ضغوطا سعودية لمقاطعة القمة العربية المقررة في دمشق يومي 29 و30 مارس وذلك احتجاجا على ما تصفه الرياض بدور سورية في الازمة السياسية الحادة في لبنان.
دعوة سورية

وتلقي دمشق باللوم على السعودية والولايات المتحدة في عدم التوصل الى حل في لبنان وتقول ان القمة قد تكون فرصة لبحث الأزمة اللبنانية.

ويتوقع مراقبون أن لا يشارك عدد من الزعماء العرب منهم العاهل السعودي الملك عبد الله والرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ما لم يتم التوصل أولا الى حل للازمة في لبنان.

في السياق ذاته، اعلن مصدر دبلوماسي سعودي ان بسام الصباغ المسؤول في وزارة الخارجية السورية يرافقه بسام الشعار وزير الدولة وشؤون الهلال الاحمر السورية، قد وصلا الى المملكة ودعيا العاهل السعودي الى حضور القمة.

واضاف المصدر انه في حال لم يحضر الملك الى دمشق لحضور القمة فهناك امكانية من ان يمثل المملكة وزير الخارجية سعود الفيصل.