اقتصاديات

التسليف الشعبي يرفع سقف قروض شام إلى مليار ليرة قابلة للزيادة

رفع مصرف التسليف الشعبي سقف قروض سيارة شام من 500 مليون ليرة سورية العام الماضي إلى مليار ليرة لهذا العام قابلة للتعديل إن زادت الطلبات

ويأتي إجراء المصرف برفع قيمة التوظيفات في قروض شام انسجاماً مع قراره برفع نسبة القرض من 60 بالمئة من قيمة السيارة إلى 65بالمئة إذ بدأ بمنح القروض في سائر فروعه اعتباراً من يوم أمس وفق تعديل شروط المنح في حين بعض المصارف تمول قروضاً بنسبة90 بالمئة من قيمة السيارة ولمدة تصل إلى ست سنوات لكن في المقابل قيمة المرابحة لدى مصرف التسليف أقل سواء بالمقارنة مع المصارف التقليدية أو الإسلامية.

وارتفعت مدة تسديد القرض من أربع سنوات إلى خمس سنوات لتزيد بذلك قيمة القرض من 375 ألفاً إلى 419 ألفاً مع انخفاض قيمة القسط الشهري نتيجة زيادة المدة فقد كانت الأقساط 48 شهراً لتصبح 60 شهراً.

وزاد معدل الفائدة بنسبة بسيطة من 10 بالمئة إلى 5ر10 بالمئة تحسب من أساس القسط المتناقص 44ر6 بالمئة إذ تقدر قيمة الفائدة لخمس سنوات بنحو 135 ألف ليرة سورية.

وتأخذ بعض المصارف التي تمنح قروض السيارات بالمقارنة مع مصرف التسليف الشعبي فائدة ثابتة بنسبة 8 بالمئة أي تصل قيمتها مع مدة القرض نفسها إلى 600ر167 ألف ليرة سورية بمبلغ زيادة تحصل عليها عن مصرف التسليف تقدر ب 680ر32 ألف ليرة سورية ناجمة عن اختلاف طريقة احتساب الفائدة.

وتشير مصادر المصرف إلى أن البعض يرى الفائدة مرتفعة مبينة أنه من خلال دراسة المصرف للسوق تبين أن معدل الفائدة على قروض سيارة شام هي أخفض معدل للفائدة السائدة تقريباً.

وأبقى التعديل على منح القروض الشروط ذاتها من حيث اختيار الزبون للسيارة مع تأمين شامل وبضمان رهن السيارة فقط دون ضمانات إضافية.

وأكدت مصادر المصرف أن أقساط القروض السابقة تسدد بتواريخها دون تأخير نتيجة التعاون الجيد مع الشركة المنتجة السورية الإيرانية لتصنيع السيارات سيامكو من حيث اختيار الزبون وتسهيل الشروط المقدمة والمتابعة المستمرة من قبل المصرف.

ووصلت قيمة القروض الممنوحة لسيارة شام حتى الآن إلى 527 مليون ليرة سورية وأكثر من 1400 قرضاً.