أخبار الرياضة

دوري ابطال اسيا: الشباب يفوت فرصة الانفراد بالصدارة بتعادله السلبي مع بيرزو

فوت الشباب فرصة الانفراد بصدارة المجموعة الثانية في دوري المحترفين الآسيوي وأكتفى بالتعادل السلبي أمام ضيفه بيروزي الإيراني في اللقاء الذي جمعهما مساء الثلاثاء على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض في نطاق منافسات الجولة الثانية. وبهذا التعادل رفع كل فريق ر

ورغم أفضلية الشباب الميدانية إلا أنه لم يقدم المستوى المطلوب منه خصوصا في الجانب الهجومي في ظل استسلام لاعبيه للرقابة التي فرضت عليهم من جانب الدفاع الإيراني.
وبدأ الشباب الشوط الأول مهاجما ولكن هجماته لم تشكل خطورة على مرمى بيروزي قبل أن يصوب حسن معاذ كرة قوية ارتطمت بالدفاع وعادت سهلة للحارس علي رضا (11) ورد بيروزي الإيراني عن طريق كريم باقري الذي صوب كرة قوية اعتلت العارضة الشبابية (16).
ورغم السيطرة الشبابية المطلقة إلا أن بيروزي كاد أن يتقدم بالنتيجة لولا براعة وليد عبدالله الذي تصدى لكرة كريم باقري القوية (22).
وجاءت أخطر الفرص لمصلحة بيرزوي وأهدر علي كريمي هدفا محققا لفريقه عندما واجه المرمى ولعب الكرة سهلة في يدي وليد عبدالله (39) قبل أن يهدر ناصر الشمراني فرصة مواتية للتسجيل بعد أن تباطأ في تصويب الكرة ليقطعها الدفاع الإيراني (40) بعد ذلك مال اللعب للهدوء حتى أعلن الحكم نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وعاود الشباب الهجوم مع انطلاقة الشوط الثاني بحثا عن هدف التقدم ولكن الدفاع الإيراني كان حاضرا في جميع المحاولات , وانطلق البرازيلي ريكاردو بوفيو بكرة على الطرف الأيمن ولعب كرة عرضية رائعة ولكن المدافع الإيراني أبعدها للركنية (54).
وأجرى مدرب الشباب انزو هيكتور تغييرين دفعة واحدة بدخول عبده عطيف وعبدالعزيز السعران بهدف تنشيط الشق الهجومي وكاد البرازيلي مارسيلو كماتشو أن يفتتح باب التسجيل لولا استعجاله ولعب الكرة بجوار القائم الأيسر للحارس علي رضا (65).
ولاحت فرصة مواتيه للبديل الثالث ناجي مجرشي ولكنه لعبها ضعيفة ليبعدها الدفاع وتتحول كرة مرتده كاد أن يخطف منها علي كريمي هدفا لفريقه لولا براعة المدافع نايف القاضي الذي ابعد الكرة عن منطقة الخطر (77).
وأضاع البديل حسين رضا فرصة لبيروزي وصوب الكرة سهلة في أحضان وليد عبدالله ( 84 ) وفي الوقت المحتسب بدل الضائع كاد عبدالله شهيل حسم المباراة لولا يقظة الحارس الإيراني الذي أمسك الكرة ببراعة ليعلن بعدها الحكم نهاية المباراة بالتعادل السلبي.