علوم وتقنيات

دايملر تعتزم استخدام بطاريات ليثيوم في سيارات الهجين

أعلنت شركة دايملر الألمانية العملاقة للسيارات أنها سوف تكون أول شركة على مستوى العالم بإنتاجها على نطاق واسع سيارات تعمل بمحركات “هجينة” باستخدام بطاريات ليثيوم ذات طاقة كبيرة وكفاءة عالية .
في بيان لها قالت شركة دايملر الألمانية العملاقة للسيارات إنها سوف تكون أول شركة في العالم من خلالها إنتاجها على نطاق واسع سيارات تعمل بمحركين بنزين وكهرباء (هجين) وتستخدم بطاريات ليثيوم. وفي معرض تعليقه على حيثيات هذا البيان وصف مدير  قسم التطوير بمجموعة مرسيدس، توماس فيبير،  مزج التكنولوجيات بأنه " تقدم تقني" سوف ينعكس على صناعة السيارات.

  وقال فيبير في مدينة شتوتجارت بألمانيا إن مجموعة "كونتيننتال" الألمانية لإنتاج مكونات السيارات قد قامت بتطوير مكونات الكترونية، في حين أن شركة "جونسون كونترولز سافت" الفرنسية لإنتاج البطاريات قد تولت الأعمال الهندسية لبطارية الليثيوم.

استخدام واسع لبطارية الليثيوم
تجدر الإشارة إلى أن سيارة "تويوتا ­ بريوس" أشهر سيارة هجين في العالم تستخدم بطارية من معدن النيكل، حيث يتم إعادة شحنها. وقال فيبير إن العامل الأساسي لاستخدام بطارية الليثيوم لفترة طويلة يتمثل في الإبقاء على درجة حرارتها عند درجة مثالية من خلال استخدام نظام لتكييف الهواء بالسيارة، وسوف تضمن المكونات الالكترونية احتفاظ البطارية بدرجة حرارة تتراوح بين 15 إلى 35 درجة مئوية.

 
ويتم استخدام بطاريات الليثيوم على نطاق واسع في قطاعات أخرى، لكن دايملر قالت إنها ستكون أول شركة تقوم بتطويرها لتصبح ذات طاقة كبيرة وكافية لاستخدامها في صناعة السيارات. وقال فيبير إن دايملر قد حصلت على 25  براءة اختراع للتكنولوجيا الجديدة. وكان فيبير قد صرح في الخريف الماضي أن سيارات الهجين المزودة ببطارية ليثيوم سوف يتم إنتاجها عام 2009.