سياسية

سفارة لبنانية في سوريا الأسبوع المقبل

يفتتح لبنان سفارة لأول مرة في دمشق الأسبوع المقبل بموجب اتفاق تم التوصل إليه العام الماضي وجاء عقب سنوات من الضغط الدولي على سوريا كي تعامل جارتها الأصغر كدولة ذات سيادة كاملة.
وقال فوزي صلوخ وزير الخارجية اللبناني لوكالة رويترز يوم الجمعة ان السفارة ستفتح بدءاً من يوم الأحد مضيفاً انه تم تعيين قائم بالأعمال حتى يصل السفير في النصف الأول من نسيان.

منتقدي سوريا ومنهم فرنسا والولايات المتحدة قالوا انه من خلال مقاومة العلاقات الدبلوماسية الطبيعية مع لبنان فإن سوريا تحاول تقويض سيادة لبنان.

وأصدر الرئيس السوري بشار الأسد في أكتوبر تشرين الأول الماضي مرسوماً بإقامة علاقات دبلوماسية مع لبنان عقب انتهاء أزمة سياسية لبنانية في مايو / أيار وتحسن العلاقات بين سوريا والحكومة اللبنانية الجديدة.
وفي ديسمبر / كانون الأول ارتفع العلم السوري على مبنى يضم السفارة السورية في بيروت. ويعمل هناك ثلاثة دبلوماسيين سوريين لكن دمشق لم تعين سفيراً حتى الآن.
وللحكومة اللبنانية مكتب اتصال في دمشق يعمل فيه دبلوماسي لبناني. ووقع البلدان اتفاق "أخوة" عام 1991 وهو ما يقول الساسة اللبنانيون المناهضون لسوريا انه يميل لمصلحة سوريا.

وعين لبنان الدبلوماسي ميشيل خوري كأول سفير له في سوريا.