أخبار البلد

اللاذقية تسعى لمنع التدخين في الأماكن العامة والمغلقة

طالب الدكتور خليل مشهدية محافظ اللاذقية في اجتماع له مع الجهات المعنية في القطاع الصحي والتمويني والرقابي اليوم بضرورة تدارك التقصير في الاجراءات لقمع ظاهرة التدخين في الاماكن المغلقة
في جهات القطاع العام ووسائل النقل العامة وفي حافلات القطاع الخاص من خلال المتابعة اليومية للاجراءات المتخذة و الضبوط المنظمة بحق المخالفين من عاملين بالدولة ومواطنين في جهات القطاع العام كافة لقمع ظاهرة التدخين.

ودعا الى تشكيل لجنة محلية مركزية لقمع الظاهرة تضم ممثلين عن كل الفعاليات من منظمات شعبية و نقابات مهنية و جهات اعلامية و اعلانية وصحية لاعداد نماذج اعلامية للتحذير من مخاطر التدخين على الصحة وضرورة التعميم على كل الجهات العامة و الخاصة في محافظة اللاذقية لتخصيص مكان للتدخين وإحكام الرقابة على مسألة التدخين في الاماكن المغلقة في جهات القطاع العام والخاص وتشديد الرقابة في المدارس ومحلات بيع الدخان والتنباك والمعسل قرب المدارس .

اضافة الى الزام المطاعم والمقاهي المغلقة من قبل مديرية السياحة والحرفيين والتموين ومديرية الشؤءون الصحية وغيرها بتأمين ركن لغير المدخنين وتجهيزه لهم فقط بحيث لا يسمح للمدخنين بارتياده والرقابة المستمرة على شريحة الشباب وعدم تقديم الأركيلة لمن هم دون سن 18 والقيام بجولات ميدانية صحية دائمة واعلام الجهة المعنية حسب تصنيف المطعم او المقهى بالتنفيذ ومدى مطابقتها للشروط الصحية وتطبيق العقوبات من غرامة الى النقل التأديبي للمخالف من العاملين في القطاع العام من دائرته.

كما دعا مشهدية الى التنسيق بين مديريات التربية و الثقافة و الجهات الإعلامية و اتحاد الفنانين و كوادر منظمة الهلال الأحمر العربي السوري لاقامة حملات توعية و برامج دورية و محاضرات و ندوات تثقيفية في المدارس و المراكز الثقافية في المحافظة للتنبيه من خطر التدخين و الأركيلة ولاسيما في اوساط الشباب والمراهقين .

وأوعز المحافظ الى أعضاء المكتب التنفيذي المختصين لتكثيف الجهود لمعالجة وقمع تلك الظاهرة من خلال عقد اجتماعات دورية أسبوعية للمعنيين في المحافظة لمراقبة الضبوط الواردة و رصد المخالفات و اقتراح الحلول لمعالجة المخالفات فورا و بشكل ميداني .