سياسية

السفير الاسرائيلي في موريتانيا غادر نواكشوط

غادر السفير الاسرائيلي في موريتانيا مايكل اربل نواكشوط مساء السبت عقب قرار السلطات الموريتانية اغلاق مقر السفارة، بعد شهر على تجميد العلاقات بين البلدين،على ما علمت وكالة فرانس برس من مصادر دبلوماسية.
وافاد المصدر نفسه ان السفير وزوجته استقلا رحلة اير فرانس الى تل ابيب عبر باريس، وواكبهما الى المطار فريق البروتوكول في الدولة وودعهما السفير الالماني والقائم باعمال السفارة الفرنسية في نواكشوط.
واغلقت السفارة الجمعة بقرار من السلطات الموريتانية بحسب بيان صادر عن الخارجية الاسرائيلية.
ولم تقم الحكومة الموريتانية باي اعلان رسمي حول هذا القرار، لكن مصدرا مقربا من رئاسة المجلس الاعلى للدولة (السلطة العسكرية الحاكمة) افاد انه "نتيجة منطقية لتعليق العلاقات بين البلدين" في كانون الثاني/يناير.
ووصل اربل الى موريتانيا عشية الانقلاب الذي اطاح بالرئيس الموريتاني سيد ولد شيخ عبد الله في السادس من آب/اغسطس ولم يقدم اوراق اعتماده الى السلطات العسكرية التي "لم ترغب في الاصطدام مع رأي عام معاد"، بحسب المصدر الحكومي نفسه.
وقررت موريتانيا وقطر في منتصف كانون الثاني/يناير تعليق علاقاتهما مع اسرائيل احتجاجا على الهجوم العسكري الاسرائيلي على قطاع غزة.
وكانت لموريتانيا علاقات دبلوماسية مع الدولة العبرية، فيما يقام في قطر مكتب للتمثيل التجاري الاسرائيلي.
كما تملك الدولة العبرية سفارة في مصر والاردن اللتين وقعتا اتفاق سلام معها.
وبدأت اسرائيل في 27 كانون الاول/ديسمبر هجوما واسعا على قطاع غزة ضد حركة المقاومة الارسلامية (حماس) التي تسيطر عليه ووقف اطلاق الصواريخ الفلسطينية من القطاع الى جنوب اسرائيل. وانتهى الهجوم في 18 كانون الثاني/يناير واسفر عن مقتل نحو 1330 فلسطينيا.