سياسية

الخبير «ايغور فنرين»: 2011 عام التفكك الأمريكي

توقع مدير المدرسة الدبلوماسية في روسيا الدبلوماسي «ايغور فنرين» انهيار الولايات المتحدة الأمريكية حتى عام 2011 وظهور قوى دولية جديدة واصدار عملة تحل مكان الدولار الأمريكي كعملة عالمية رئيسية.
وقال «ايغور» ان الرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما سيقود الولايات المتحدة من خلال حكم عسكري ولكن أمريكا ستتفكك حتى 2011 إلى ستة دول مستقلة وستقود روسيا والصين العالم الجديد وستصدران عملة جديدة تحل مكان الدولار وستجبر الولايات المتحدة على التنازل عن منطقة الاسكا لتعود ثانية لسيادة روسيا.
أضاف «ايغور» الذي كان فيما سبق ضابطاً في جهاز الـ "كي. جي. بي" السوفيتي ويعتبر حالياً أهم المتحدثين من على شاشات التلفزة الروسية الرسمية في محاضرة ألقاها في المدرسة الخاصة بإعداد وتأهيل الدبلوماسيين" هناك احتمالية كبيرة بان يحدث انهيار الولايات المتحدة خلال عام 2010 .ولكنه لم يسند اقواله بادلة دبلوماسية مكتفيا بعرض ما نشرته بعض الصحف والنشرات والمجلات بهذا الخصوص، علماً بانه سبق له وان توقع انهيار الولايات المتحدة قبل عشر سنوات لكن الازمة الاقتصادية الحالية وبعض الظواهر الاقتصادية والاجتماعية مكنته حالياً من المراهنة وتحديد تاريخ محدد لانهيار القوى الأعظم في العالم… .