سياسية

رسميا: بريطانيا تعلن استعدادها لبدء اتصالات مباشرة مع حزب الله

وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية بيل رامل اوضح أن المملكة المتحدة مستعدة لبدء اتصالات مباشرة مع الجناح السياسي لحزب الله الشيعي اللبناني
أعلن وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية بيل رامل أن المملكة المتحدة مستعدة لبدء اتصالات مباشرة مع الجناح السياسي لحزب الله الشيعي اللبناني، وذلك بعد مشاركته في حكومة وحدة وطنية في تموز الماضي.

وقال رامل امس الاربعاء امام لجنة برلمانية "لقد أعدنا النظر بموقفنا، وعلى ضوء التطور الايجابي في لبنان وتشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها حزب الله، استطلعنا امكانية اجراء اتصالات".

وكشف ان "وفدا من حزب المحافظين البريطاني المعارض اجرى محادثات في الآونة الأخيرة مع لجنة برلمانية لبنانية ضمت عضوا من حزب الله"، موضحا ان الامر يتعلق ب"دفع حزب الله الى لعب دور بناء والتخلي عن العنف".

وفي هذا السياق، قال متحدث باسم الخارجية البريطانية ان الحكومة تبحث اجراء اتصالات مع الجناح السياسي لحزب الله.

وذكرت بريطانيا في تموز الماضي انها ستضيف الجناح العسكري لحزب الله الى قائمة المنظمات المحظورة.

وقال المتحدث ان السياسة البريطانية السابقة كانت منذ عام 2005 هي عدم اجراء اتصالات مع أي من جناحي حزب الله. .

ومن المقرر ان يجري لبنان انتخابات برلمانية في حزيران يتوقع ان تكون سباقا متقاربا بين الفصائل المناهضة لسوريا والتحالف الذي يتزعمه حزب الله.