أخبار الرياضة

مانشستريفرط في فوزعلى الانتر وانتصار صعب لارسنال وتعادل ثمين لبرشلونةوبورتو

فرط مانشستر يونايتد الانكليزي حامل اللقب في فوز ثمين على مضيفه انتر ميلان الايطالي واكتفى بالتعادل معه صفر-صفر، فيما حقق مواطنه ارسنال فوزا صعبا علىروما الايطالي 1-صفر
وعاد كل من برشلونة الاسباني وبورتو البرتغالي بتعادلين ثمينين مع اولمبيك ليون الفرنسي 1-1 واتلتيكو مدريد الاسباني 2-2 على التوالي الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
وتقام مباريات الاياب في 11 آذار/مارس المقبل.
في المباراة الاولى على استاد "جوزيبي مياتزا" في ضواحي سان سيرو في ميلانو وامام 80 الف متفرج، أهدر مانشستر يونايتد الساعي الى لقبه الثاني على التوالي والرابع في تاريخه بعد اعوام 1968 و1999 و2007، فرصة ذهبية للعودة بفوز ثمين من ميلانو بالنظر الى الكم الهائل من الفرص الحقيقية للتسجيل التي اهدرها مهاجموه في الشوط الاول على الخصوص وتحديدا الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي راين غيغز والبلغاري ديميتار برباتوف، بيد انهم فشلوا في هز شباك حارس المرمى الدولي البرازيلي جوليو سيزار الذي كان نجما للمباراة ويعود اليه الفضل في خروج فريقه متعادلا.
واستمرت عقدة مدرب مانشستر يونايتد السير اليكس فيرغوسون مع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب انتر ميلان حيث لم ينجح الاول في الفوز على الثاني سوى مرة واحدة في 13 مباراة بينهما حتى الان بينها 12 مباراة عندما كان البرتغالي يشرف على تدريب تشلسي، بيد ان هذه العقدة يبدو انها ستحل في مباراة الاياب في "اولدترافورد" بالنظر الى العروض القوية التي يقدمها الشياطين الحمر في الاونة الاخيرة واخرها مباراة اليوم امام انتر ميلان.
وفاجأ فيرغوسون الجميع باحتفاظه بواين روني وبول سكولز على مقاعد الاحتياط، قبل ان يدفع بالاول في الدقائق الاخيرة واهدر بدوره فرصة سهلة لهز الشباك.
وخاض مانشستر يونايتد الذي حافظ على سجله خاليا من الخسارة في 20 مباراة متتالية في المسابقة القارية، المباراة في غياب قطب دفاعه الدولي الصربي نيمانيا فيديتش بيد ان ذلك لم يؤثر على فريقه لان خط دفاعه بقيادة ريو فرديناند نجح الى حد كبير في الحد من خطورة البرازيلي ادريانو والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش.
وكان مانشستر يونايتد صاحب الافضلية منذ البداية وسنحت لمهاجميه اكثر من فرصة حقيقية للتسجيل خصوصا الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي فعل ما شاء بدفاع انتر ميلان بيد ان حارس مرمى الاخير الدولي البرازيلي جوليو سيزار كان سدا منيعا امام جميع هجمات الشياطين الحمر.
وكانت اول فرصة في المباراة لمانشستر يونايتد من ركلة حرة مباشرة انبرى لها رونالدو بقوة بين يدي الحارس البرازيلي جوليو سيزار (3).
وكاد رونالدو يمنح التقدم لمانشستر يونايتد بضربة رأسية اثر ركلة ركنية ابعدها سيزار بصعوبة قبل ان يشتتها الدفاع (6)، ثم ركلة حرة للاعب نفسه من 25 مترا مرت بجوار القائم الايسر (8).
وكاد برباتوف يفعلها بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من الفرنسي باتريس ايفرا بيد ان الكرة مرت بجوار القائم الايمن لسيزار (21).
وأهدر غيغز فرصة ذهبية لمنح التقدم لمانشستر يونايتد عندما توغل داخل المنطقة وانفرد بالحارس سيزار بيد انه سدد بقوة في ركبة الحارس البرازيلي فتحولت الكرة الى ركنية لم تثمر (26).
وأنقذ القائم الايسر انتر ميلان من هدف محقق عندما رد كرة قوية لرونالدو من ركلة حرة مباشرة من 20 مترا (28)، ثم رأسية لرونالدو من نقطة الجزاء بيد ان الكرة مرت بجوار القائم الايسر (29).
وكانت اخطر فرصة لانتر ميلان في الدقيقة 39 عندما تلاعب ابراهيموفيتش بجون اوشي ومرر كرة عرضية الى ادريانو بيد ان فان در سار تدخل في توقيت مناسب وقطعها.
واجرى مورينيو تبديلا في خط الدفاع باخراجه ريفاز لوبيز واشرك الكولومبي ايفان كوردوبا.
وتحسن اداء انتر ميلان، الطامح الى لقبه الثالث في تاريخه والاول بعد عامي 1964 و1965، في الشوط الثاني، وكاد ادريانو يمنح التقدم لانتر ميلان عندما تلقى كرة عرضية من استيبان كامبياسو فسددا بيسراه من مسافة قريبة بيد ان الكرة مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (46).
وجرب الصربي ديان ستانكوفيتش حظه من خارج المنطقة بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الايسر للحارس فان در سار (50).
وتوغل رونالدو داخل المنطقة وهيأ كرة على طبق من ذهب الى الكوري الجنوبي بارك جي سونغ لكن الاخير لم يتمكن من متابعتها داخل المرمى الخالي قبل ان يبعدها القائد الارجنتيني خافيير زانيتي من امام جون اوشي الى ركنية لم تثمر (67).
واندفع انتر ميلان بقوة في الدقائق الاخيرة مع دخول الارجنتيني خوليو كروز وماريو بالوتيلي مكان ادريانو والغاني سولي علي مونتاري، فكاد ابراهيموفيتش يفعلها برأسية من مسافة قريبة (81)، ثم رأسية لكامبياسو تصدى لها فان در سار في توقيت مناسب (82).
وكاد روني، بديل سونغ، يسجل هدف الفوز لمانشستر يونايتد عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة بيد ان الحارس سيزار خرج من عرينه وابعد الكرة (88).
وكان رونالدو قاب قوسين او ادنى من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بتسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة اصطدمت بسيزار.
وفي الثانية على استاد "الامارات" في لندن وامام 60003 متفرجين، حقق ارسنال الاهم بفوزه على روما بهدف وحيد سجله مهاجمه الدولي الهولندي روبن فان بيرسي في الدقيقة 37 من ركلة جزاء بعد عرقلته من المدافع الفرنسي فيليب مكسيس.
وقدم ارسنال وصيف بطل عام 2006 مباراة جيدة وكان بامكانه تسجيل اكثر من هدف لو استغل العملاق الدنماركي نيكلاس بيندتنر الفرص التي سنحت امامه.
وفي الثالثة على استاد "جيرلان" في ليون وامام 40 الف متفرج، أنقذ المهاجم الدولي الفرنسي تييري هنري فريقه برشلونة بطل عامي 1992 و2006 من الخسارة الثانية على التوالي عندما ادرك له التعادل في مرمى ليون وعزز حظوظه في بلوغ الدور ربع النهائي.
وكان برشلونة خسر امام جاره اسبانيول 1-2 السبت الماضي ضمن الدوري المحلي.
ومنح البرازيلي جونينيو برنامبوكانو التقدم لليون في الدقيقة السابعة بتسديدة قوية بيمناه من ركلة حرة جانبية من الجهة اليسرى أخطأ الحارس فيكتور فالديز في ابعادها (7).
ونجح هنري في ادراك التعادل لبرشلونة بضربة رأسية اثر كرة رأسية من المكسيكي رافائيل ماركيز بعد ركلة ركنية (67).
وكان الفريقان التقيا في الدور الاول العام الماضي وفاز برشلونة 3-صفر ذهابا في نوكامب وتعادلا 2-2 ايابا في ليون.
وفي الرابعة على استاد "فيسنتي كالديرون" في مدريد وامام 45 الف متفرج، تألق المهاجم الارجنتيني اليساندرو لوبيز وسجل ثنائية قاد بها فريقه الى انتزاع تعادل ثمين من اتلتيكو مدريد.
وبكر اتلتيكو مدريد بالتقدم عبر الارجنتيني ماكسيميليانو رودريغيز بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة اثر تلقيه كرة من مواطنه سيرجيو اغويرو (3).
ونجح بورتو بطل عامي 1987 و2004 في ادراك التعادل في الدقيقة 22 عندما مرر راوول ميراليس كرة برأسه الى الارجنتيني ليساندرو لوبيز الذي سددها من خارج المنطقة داخل المرمى.
وصنع رودريغيز هدف التقدم لاتلتيكو مدريد عندما مرر كرة الى الاوروغوياني دييغو فورلان سددها الاخير من خارج المنطقة داخل المرمى البرتغالي بعد خطأ فادح للحارس البرازيلي هيلتون (45).
ونجح لوبيز في ادراك التعادل عندما تلقى كرة عرضية من فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (72).