أخبار الرياضة

إيتو يُنقذ برشلونة من الهزيمة

المهاجم الدولي الكاميروني صامويل إيتو، ينقذ برشلونة المتصدر من تلقي الهزيمة الثانية له هذا الموسم عندما حول تاخره بهدفين أمام مضيفه بيتيس إلى تعادل 2-2
أنقذ المهاجم الدولي الكاميروني صامويل إيتو، برشلونة المتصدر من تلقي الهزيمة الثانية له هذا الموسم عندما حول تاخره بهدفين أمام مضيفه بيتيس إلى تعادل 2-2 اليوم السبت في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
الوكالات

نجح بيتيس رغم تفريطه بفرصة إلحاق الهزيمة الأولى ببرشلونة منذ المرحلة الافتتاحية، في وضع حد لمسلسل انتصارات الفريق الكاتالوني التي بلغت عشرة على التوالي.

وبقي برشلونة في وضع مريح لأنه يتقدم بفارق 13 نقطة عن أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي ريال مدريد حامل اللقب الذي يلعب غداً الأحد مع سبورتينغ خيخون.

وأبقى مدرب برشلونة جوزيب غوارديولا ثنائي الهجوم الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي تييري هنري على مقاعد الاحتياط فيما غاب القائد المدافع كارليس بويول بسبب الإصابة، فبدا الفريق الكاتالوني متأثراً تماماً بهذا الواقع فوجد نفسه متخلفاً منذ الدقيقة 18 عندما لعب الكاميروني إشيليه إيمانا ركلة ركنية ارتقى لها أليساندرو ميلي ووضعها برأسه داخل شباك الحارس فيكتور فالديز.

ولم يكد برشلونة يستفيق من صدمة الهدف الأول حتى اهتزت شباكه مجدداً بهدف من التشيلي مارك غونزاليز بعد عرضية من سيرجيو غارسيا (25).

وانتفض برشلونة بعد الهدفين وحاصر مضيفه في منطقته بفضل تحركات أندريس إنييستا وإيتو حتى تسبب الأول بركلة جزاء في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول انبرى لها الثاني فصدها الحارس البرتغالي ريكاردو بيريرا ببراعة إلا أن الكرة سقطت أمام إيتو مجدداً فأودعها الشباك.

وفي الشوط الثاني، زج غوادريولا بميسي وهنري بدلاً من البيلاروسي ألكسندر هليب والعاجي يايا توري بهدف العودة إلى أجواء اللقاء إلا أنه فشل في ترجمة الفرص العديدة التي حصل عليها، بل إن البرازيلي ريكاردو أوليفيرا كاد أن يعقد مهمة الفريق الكاتالوني عندما انفرد بفالديز تماماً إلا أن الأخير تدخل ببراعة ليحرم صاحب الأرض من هدف ثالث (74).

ودفع بيتيس ثمن إهدار هذه الفرصة لأن إيتو نجح في الدقيقة 84 بخطف هدف التعادل عندما وصلته الكرة على حدود المنطقة بتمريرة من ميسي فسيطر عليها ثم سددها في شباك الحارس ريكاردو، معززاً صدارته لترتيب الهدافين برصيد 23 هدفاً.

وفي مباراة ثانية، سقط ديبورتيفو لا كورونيا في فخ التعادل مع ضيفه أوساسونا صفر-صفر.