last-news

اكتشاف مقبرة "واح تي" إحدى المقابر التي لم يصل إليها اللصوص

5c16d785-4d74-44ec-b8ed-76508ac962f9.jpg عدد القراءات (142) - طباعة - مشاركة فايسبوك

أعلنت وزارة الآثار في مصر اكتشاف مقبرة كاهن التطهير من عصر الأسرة الخامسة الفرعونية، في منطقة سقارة الأثرية جنوب العاصمة المصرية القاهرة.

قال وزير الآثار خالد العناني، في مؤتمر صحفي من منطقة الاكتشاف، "إن المقبرة في حالة جيدة وجدرانها زينت بنقوش ملونة غاية في الجمال تصور صاحب المقبرة وأمه وعائلته، بالإضافة إلى وجود العديد من النيشات (خزائن عرض) التي تحوى تماثيل كبيرة لصاحب المقبرة وعائلته".
وقال رئيس البعثة الأثرية المصرية إنهم توصلوا إلى واجهة هذه المقبرة أثناء أعمال الحفر الأثري في شهر تشرين الثاني الماضي، وكان مدخل المقبرة مغلقا بجدار من الطوب اللبن مما تطلب الكثير من العمل و الوقت. وبعد إزالة الرديم (مخلفات الحفر) ظهرت نقوش غائرة فيها ثلاثة أسطر من الكتابة الهيروغليفية تحمل أسماء وألقاب صاحب المقبرة "واح تى"، ومن ألقابه (كاهن التطهير الملكي و مفتش القصر الإلهي و مفتش معبد الملك نفر اير كا رع و مفتش في المركب المقدس) وضمت المقبرة أيضا توثيقا لمشاهد من حفلة موسيقية، وصناعة النبيذ، وصناعة الفخار، وتقديم القرابين، ومناظر إبحار المراكب، وصناعة الأثاث الجنائزي، وصيد الطيور، وصناعة التماثيل، بالإضافة إلى نصوص من السيرة الذاتية لصاحب المقبرة. وتجدر الإشاره إلى أن البعثه الأثرية بدأت أعمالها بموقع حفائر جبانة الحيوانات المقدسة (البوباسطيون) بسقارة في شهر نيسان الماضي، ونجحت في الكشف عن 7 مقابر صخرية منها ثلاث مقابر من الدولة الحديثة بالإضافة إلى أربعة مقابر من الدولة القديمة، وأهمهم مقبرة "خوفو أم حات" والذي يحمل ألقاب أهمها المشرف على المنشآت الملكية بالقصر الملكى.

أضف تعليق

ماهو المصدر الثقافي لديك؟


--
--