last-news

برعاية الـ " نجار " جامعة حلب تفتتح المؤتمر العلمي الطبي الثاني

1490792644.jpg شهبانيوز - رندا عبد القادر - عدد القراءات (1455) - طباعة - مشاركة فايسبوك

بدأت أمس على مدرج كلية الطب في جامعة حلب أعمال المؤتمر العلمي الطبي الثاني لأطباء حلب الذي تنظمه نقابة الأطباء بالتعاون مع كلية الطب بجامعة حلب ومديرية الصحة وإدارة المشافي الجامعية ..

حيث تحدث القاضي " فاضل نجار" أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي راعي المؤتمر والذي ينعقد تحت شعار “حلب الانتصار وإعادة الإعمار خلال جلسة الافتتاح , على أهمية انعقاد هذا المؤتمر الطبي العلمي والذي يشكل واحدة من أهم ركائز النهوض والتطور وإعادة الاعمار إلى جانب أهميته في مجال البحث العلمي وتطوير الخبرات والكفاءات العلمية في المجال الطبي , وهو " رسالة للعالم أجمع أن سورية التي انتصرت على الإرهاب ماضية بكل إرادة وتصميم في نهضتها الحضارية الشاملة ".

مبيناً أن " الأطباء كانوا وما زالوا في الصف الأول إلى جانب أبطال الجيش العربي السوري في معركة الشرف و الكرامة في سبيل عزة ومنعة الوطن ، وللأطباء دور هام وأساسي في المرحلة القادمة وهم من نعول عليهم في عملية الاعمار والبناء وهي دعوة لكل الأطباء والكفاءات العلمية التي هاجرت القطر للعودة مجدداً إلى الوطن للمساهمة في عملية البناء والاعمار" ، مؤكدا أن " سورية ستبقى منارة لكل الأجيال يشع منها نور الحق والعلم وستنتصر على كل أعدائها بفضل تضحيات وبطولات شعبها وجيشها وحكمة وشجاعة قائدها السيد الرئيس بشار الأسد . "

وتخلل المؤتمر عرض فيلم وثائقي تحدث عن الواقع الصحي في حلب قبل الحرب الكونية على سورية وبعد تطهير حلب من رجس الإرهاب وحجم الأضرار والدمار الذي لحق بحلب والقطاع الصحي بشكل خاص.

كما افتتح راعي المؤتمر وأمين فرع جامعة حلب للحزب الدكتور " محمد نايف السلتي " ورئيس الجامعة الدكتور" مصطفى أفيوني " المعرض الدوائي الذي ضم أصناف متنوعة من الأدوية المصنعة في المعامل والشركات الدوائية المتخصصة في حلب والتي تجاوز عددها أكثر من عشرين شركة دوائية , بعد ذلك بدأت أعمال المؤتمر بجلسات طبية تخصصية .

حضر افتتاح المؤتمر أعضاء قيادتي فرعي الحزب بحلب وجامعة حلب والمحامي العام الأول وأمناء الشعب الحزبية ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات العلمية وعدد من المدراء الخدميين.

أضف تعليق

الغاء الفحص الوطني كشرط للتخرج للجامعات الحكومية .. هل أنت مع أو ضد ؟؟


--
--