سياسية

مصر تمنع وفدا من العفو الدولية ومحامين دوليين من دخول غزة

منعت السلطات المصرية وفدا من المحامين النرويجيين والفرنسيين من لجنة التحقيق الدولية من دخول قطاع غزة علما أن الوفد يقوم بجمع الأدلة عن جرائم الحرب الإسرائيلية المرتكبة في القطاع تمهيدا لتقديمها إلى محكمة الجنايات الدولية قبل الثامن من الشهر الحالي.
وذكرت قناة الجزيرة في تقرير لها أمس أن السلطات المصرية واصلت لليوم الرابع على التوالي منع الصحفيين احمد منصور وغسان بن جدو العاملين في شبكة قناة الجزيرة الفضائية من الدخول إلى القطاع عبر معبر رفح كما منعت وفدا فنيا عاملا في القناة من الدخول إضافة إلى 16 أستاذا في الجامعات المصرية وهم متخصصون في مجال الهندسة المعمارية.

وقال الصحفي احمد منصور العامل في شبكة الجزيرة الفضائية من منطقة معبر رفح بعد منعه من دخول القطاع إن الأسباب الحقيقية التي تدفع السلطات المصرية إلى منعنا من الدخول مجهولة حتى الآن حيث مضى على وجودي عند المعبر مع الزميل غسان بن جدو أربعة أيام بعد أن حاولنا عدة مرات الدخول إلى القطاع دون جدوى مشيرا إلى أن جميع الممنوعين من الدخول مستوفون لجميع أوراق القبول.

وأوضح منصور أن السلطات المصرية منعت نانسي هوكر رئيسة الحملات الإنسانية في منظمة العفو الدولية ببريطانيا وكورب جرجيون العضو في منظمة العفو الدولية ونائب مدير المنظمة في الولايات المتحدة إضافة إلى أعضاء آخرين من الدخول إلى القطاع.

وأشار منصور الى ان الضابط المصري المسؤول عن المعبر رفض طلبا من قبله هو وزميله بن جدو لمقابلته اكثر من مرة قائلا انه يرفض مقابلتهما تنفيذا للأوامر الصادرة بشأننا تحديدا نحن الاثنين دون باقي الصحفيين.

ورفض منصور مغادرة المعبر حتى يتلقى ردا رسميا من السلطات المصرية عن الأسباب الحقيقية التي تدفعهم الى منعه مع بن جدو من الدخول إلى القطاع مؤكدا وجود انتقائية صارمة من قبل السلطات المصرية حيث سمحت لمحامين أمريكيين من الدخول إلى القطاع ومنعت محامين دوليين من التحالف الدولي لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين.