الرئيس السوري

الرئيس الأسد : الشهادة ليست هدف بل هي قدر وهدفنا الانتصار

كعادته .. وقف بين جماهير شعبه … واستمع لهم , فأعطاهم كلمة الحق … الشعب والجيش والمقاومة , المعادلة الصعبة التي لايمكن لغزاة الأرض اختراقها …
من قصر الرئاسة في دمشق , وقف الرئيس الأسد سامخا يتحدى أعداء بلاده , يلتقي مع الفعاليات الأهلية من نقابات ومنظمات وغرف للتجارة والصناعة والزراعة والسياحة , وتحدث ببساطة ووضوح عن آخر المستجدات السياسية والميدانية , موجها” التقدير والاحترام لقوات الجيش العربي السوري والوحدات المؤازرة له وفي مقدمتهم الشهداء , كما توجه بالشكر للدول الصديقة ولشركائنا في محور المقاومة …. عبر بكلمات بسيطة بأن الشهادة ليست هدف بل هي قدر , وهدفنا الانتصار … ربما أخفق الجيش في بعض الجبهات لكنه بنفس الوقت حقق انتصارا بمواقع استراتيجية … كما أشار إلى أن الإنسان والعامل البشري هو في مقدمة أولويات الجيش , فالجغرافية يمكن أن تسترد لكن الحياة لايمكن أن تستعاد … كما أننا نخوض حربا إعلامية نفسية تهدف إلى ترسيخ فكرة سوريا المقسمة .. أما مؤسسات الدولة مستمرة بالقيام بعملها ولو بالحدود الدنيا , وانتصار سوريا على الإرهاب سيعيد الاستقرار للمنطقة .. وهكذا كانت بعض العناويين التي تضمنها خطاب الرئيس الأسد مع رؤوساء وأعضاء المنظمات والنقابات وغرف التجارة والصناعة والسياحة …

مقالات ذات صلة